طائرات مسيرة قصفت منطقة البوكمال قرب الحدود السورية العراقية بريف دير الزور الشرقي، وهي مناطق نفوذ الميليشيات الموالية لإيران، مسببة انفجارات عنيفة.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الاثنين، أن الانفجارات تزامنت مع تحليق طائرات مسيرة في الجو، وسط أنباء عن استهداف جديد لمواقع الميليشيات في المنطقة.

وأشار المرصد السوري إلى أن طائرات مسيرة مجهولة صعدت ضرباتها التي تستهدف المليشيات الإيرانية والميليشيات الموالية لها قرب وعلى الحدود السورية العراقية في منطقة غرب الفرات، التي أصبحت أشبه بـ “محمية أو مستعمرة إيرانية” على الأراضي السورية، بحسب المرصد. وصف.

يأتي ذلك في وقت قالت مصادر محلية إن طائرات مسيرة استهدفت ما لا يقل عن 3 مواقع لمجموعات موالية لإيران، مشيرة إلى أن القصف تسبب في 7 انفجارات بالمنطقة.

وأوضحت المصادر أن الطائرات المسيرة استمرت في التحليق فوق المناطق المستهدفة بعد القصف لأكثر من ساعة.

لم يتم الإعلان عن أي تفاصيل أخرى.

وشهدت المنطقة، منذ بداية سبتمبر الماضي، أربع عمليات استهداف بطائرات مسيرة مجهولة المصدر، بحسب المرصد، الذي أشار إلى أنها تسببت في مقتل 3 من المليشيات الموالية لإيران من الجنسية العراقية، إضافة إلى أكثر من 15 جريحًا من متفرقة. جنسيات بعضهم في حالة حرجة بالإضافة إلى التدمير والإصابة. 6 أهداف على الأقل.