ودعت حركة طالبان، الاثنين، جميع موظفي الحكومة الأفغانية السابقة، بمن فيهم النساء، إلى العودة إلى العمل دون أي خوف من التعرض لهم أو انتهاك حقوقهم.

ونقل موقع “أريانا نيوز” (النسخة الإنجليزية) عن نائب رئيس المكتب السياسي لحركة طالبان في قطر “عبد السلام حنفي” قوله: “يمكن للعاملين في البعثات الدبلوماسية والموظفين الحكوميين المدنيين والعسكريين الاستمرار في العمل. إلى جانب طالبان دون أي مخاوف “.

وتابع: “لا داعي للقلق على أي مواطن أفغاني خدم في الحكومة السابقة. سنخدم في بلادنا سواء في القطاع المدني أو العسكري”.

وعلق بقوله: “أعلنت طالبان أنه يمكن لموظفي الدوائر الحكومية والوزارات العودة إلى وظائفهم ولن تكون هناك عقبات أمام عودة المرأة إلى العمل ما دامت ترتدي الحجاب وستدفع جميع مستحقاتها”.

سيطرت طالبان على كل أفغانستان تقريبًا في ما يزيد قليلاً عن أسبوع، على الرغم من مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي على مدار ما يقرب من 20 عامًا ؛ لبناء قوات الأمن الأفغانية.

منذ مايو الماضي، بدأت حركة طالبان في توسيع نفوذها في أفغانستان، بالتزامن مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية، والتي من المقرر أن تكتمل بحلول 31 أغسطس.