نشرت وسائل إعلام وصفحات موالية لطالبان، مساء السبت، مقاطع فيديو توثق دخول الحركة إلى مزار الشريف في شمال أفغانستان.

وأكد المتحدث باسم الحركة “ذبيح الله مجاهد” السيطرة على مدينة مزار الشريف عاصمة إقليم بلخ شمال أفغانستان.

ونقلت “رويترز” عن مسؤول محلي أفغاني، مساء السبت، أن حركة “طالبان” استولت على مزار الشريف، وأن القوات الحكومية فرت باتجاه الحدود مع أوزبكستان.

قال رئيس مجلس محافظة بلخ، أفضال حديد، إن طالبان سيطرت على مزار الشريف، مضيفًا أن المدينة سقطت على ما يبدو دون قتال، مشيرًا إلى أن الجنود تخلوا عن معداتهم واتجهوا نحو المعبر الحدودي.

وتابع أن “جميع القوات الأمنية غادرت المدينة رغم استمرار الاشتباكات المتفرقة على أطراف المدينة”.

أعلنت حركة “طالبان” سيطرتها على “فيلق شاهين 209” الموجود في ولاية بلخ، مشيرة إلى أن عناصرها يوشكون على السيطرة على مدينة مزار الشريف.

وأضافت أنها شنت هجمات على 4 محاور في مدينة مهترلام عاصمة ولاية لغمان، وخرقت الحزام الأمني ​​والدفاعي للمدينة، وأحرزت تقدما صوب مقار الدولة.

كما أكدت أنها اقتحمت سجن لغمان المركزي شرقي أفغانستان، وأطلقت سراح جميع سجنائه هناك.

وتواصل حركة “طالبان” تقدمها العسكري بمعدلات متزايدة بهدف إحكام قبضتها على كامل أراضي أفغانستان.

وأعلن متحدث باسم الحركة، السبت، أن الحركة سيطرت على مدينة شرنا، وسط ولاية بكتيكا شرقي البلاد، وجميع المرافق الحكومية هناك.

🇦🇫💥 الحرب في أفغانستان. اليوم الثالث: استحوذت طالبان على المواد الحربية أثناء احتلالها للبلاد. ويتوقع تقييم جديد أجرته الولايات المتحدة أن تحاصر كابول خلال 72 ساعة

– 6 واط (@ 6w_es)

في هذه الأثناء؛ أكدت هدى أحمدي، المشرعة من ولاية لوكر الواقعة وسط البلاد جنوب شرقي العاصمة كابول، صحة الأنباء عن سيطرة “طالبان” على مركز الولاية مدينة بل علم.، واحتجزوا جميع المسؤولين المحليين.

وأوضح المشرع أن قوات “طالبان” تسيطر حاليًا على الدولة بأكملها ووصلت إلى منطقة شهار عصياب التي تقع على بعد 11 كيلومترًا فقط من كابول.

وفي لوكار أيضا، أعلنت “طالبان” سيطرتها على قاعدة خضر العسكرية في ناحية باركي باراك، واستسلام 500 جندي حكومي.

وفقًا لأحدث البيانات، تسيطر طالبان حاليًا على ما لا يقل عن 21 من أصل 34 مقاطعة أفغانية.