طالبان تسيطر على قندهار.. وأمريكا تعلن تقليص تواجدها المدني بأفغانستان

Admin
سياسة

أعلنت حركة طالبان، الجمعة، أنها استولت على قندهار، ثاني أكبر مدينة في أفغانستان، ولم يتبق سوى العاصمة وبعض الجيوب المحيطة بها تحت سيطرة القوات الحكومية الأفغانية.

يأتي ذلك في وقت كشفت فيه الخارجية الأمريكية عن محادثات أجراها وزير الخارجية والدفاع الأمريكي مع الرئيس الأفغاني أشرف غني، وأبلغته أن الولايات المتحدة “ما زالت تستثمر في أمن واستقرار أفغانستان”.

وأعلن متحدث باسم “طالبان”، عبر حساب موثق على “تويتر”، أن “قندهار قد احتلت بالكامل. المجاهدون وصلوا إلى ساحة الشهداء بالمدينة”.

أيد سكان المدينة المزاعم، وصرحوا إن القوات الحكومية انسحبت بشكل جماعي على ما يبدو إلى منشأة عسكرية خارج المدينة.

وتسيطر الحركة بالفعل على نحو ثلثي مساحة أفغانستان، بينما من المقرر أن يغادر آخر جندي من القوات الدولية العاملة تحت قيادة أمريكية نهاية الشهر الجاري.

يأتي ذلك في وقت أكد فيه وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكين” ووزير الدفاع “لويد أوستن”، خلال حديثهما مع الرئيس الأفغاني، أن واشنطن ستعمل على تقليص وجودها المدني في كابول، في ظل “تطور الوضع الأمني. “

وصرح بيان الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة “تواصل الاستثمار في أمن واستقرار أفغانستان”.

وأشار الوزيران إلى أن واشنطن ستعمل على زيادة وتيرة رحلات الهجرة للأفغان الذين ساعدوا الولايات المتحدة في أفغانستان.

وأضاف البيان أن الوزيرين أضافا أن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بالحفاظ على علاقة دبلوماسية وأمنية قوية مع الحكومة الأفغانية.

كما أكدت البنتاغون أنها ستبدأ في نشر 3 آلاف جندي في أفغانستان فورًا لإجلاء موظفي السفارة الأمريكية بأمان في ظل التهديد المتزايد الذي تمثله حركة “طالبان”.

وبحسب المتحدث باسم البنتاغون، جون كيربي، فإن “الخطوة الأولى ستتألف من ثلاث كتائب مشاة تخضع حاليًا لمنطقة مسؤولية القيادة المركزية”.

وتقدم القوات دعمًا بريًا وجويًا للإجراءات، فضلاً عن تأمين الأمريكيين الذين سيتم إجلاؤهم خارج البلاد، وفقًا لمسؤول أمريكي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته.

دعت السفارة الأمريكية في أفغانستان، الخميس، المواطنين الأمريكيين إلى مغادرة البلاد على الفور عبر الرحلات التجارية المتاحة.

وحثت السفارة، عبر موقعها الرسمي، الأمريكيين على الاتصال بها في حالة عدم إمكانية شراء تذكرة طيران في هذا الوقت، أو في حالة تأخر المغادرة أثناء انتظار تأشيرة هجرة للزوج أو الطفل القاصر. .

أمرت الولايات المتحدة بإجلاء جزئي للموظفين الدبلوماسيين من أفغانستان، مع استمرار هجوم طالبان، بينما تعود القوات الأمريكية مؤقتًا إلى كابول للمساعدة في الانسحاب.

رابط مختصر