وصرح المتحدث باسم طالبان، سهيل شاهين، إن الحركة لم تقرر بعد من سيقودها في أفغانستان، مؤكدًا أن الحركة ستتخذ قرارها بهذا الشأن خلال أيام.

وأضاف، في تصريحات لشبكة “سكاي نيوز” البريطانية، الثلاثاء، أن الحركة تجري مشاورات حول من سيقودها، ومن المتوقع أن تظهر النتائج خلال يومين إلى ثلاثة أيام.

وأشار شاهين إلى أن الملا بردار، أحد مؤسسي حركة طالبان في التسعينيات ونائب الزعيم، وصل إلى أفغانستان قادما من الدوحة.