طفل الكيس الذي التقى ميسي يتحدث عن معاناته مع طالبان

Admin
2021-09-03T16:23:58+03:00
سياسة

كشفت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن الطفل الأفغاني مرتضى أحمدي، الذي اشتهر بارتداء قميص بلاستيكي يحمل اسم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، يرغب في مغادرة أفغانستان في أقرب وقت ممكن. مرتضى، البالغ من العمر الآن 10 أعوام، يعيش في كابول، حيث فرت أسرته بعد أن هاجمت طالبان قريتهم.

ونقلت وكالة “إيفي” للأنباء عن مرتضى قوله “أنا محاصر في المنزل ولا أستطيع الخروج لأنني أخاف بشدة من طالبان”. وأضاف: “أريد أن أسافر إلى مكان آمن. أرجوك أنقذني من هذا الوضع “. كان مرتضى قد لفت انتباه ليونيل ميسي، وحقق حلم لقاء النجم على هامش مباراة ودية بين برشلونة والأهلي السعودي، والتي أقيمت في الدوحة في ديسمبر 2016، ودخل الملعب معه بيده. فى اليد. كما أرسل ميسي، الذي يشغل منصب سفير منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف”، قميصًا على الطفل الأفغاني بتوقيعه.

رابط مختصر