طهران تطالب الرياض بالإفراج عن مواطن إيراني

Admin
2022-08-05T16:27:19+03:00
سياسة

وطالبت طهران الرياض بالإفراج عن مواطن إيراني اعتقل خلال موسم الحج، بحسب الخارجية الإيرانية.

في وقت ما، يجري الخصمان الإقليميان حوارًا في محاولة لتحسين العلاقات المقطوعة بينهما منذ سنوات.

وكشفت إيران لأول مرة عن هذا الاعتقال في بيان لوزارة خارجيتها عن اتصال بين الوزير حسين أمير عبد اللهيان ونظيره العراقي فؤاد حسين الذي تتوسط بلاده بين الجانبين في الحوار الذي بدأ العام الماضي.

وصرحت وزارة الخارجية في بيان اليوم، “خلال هذه المكالمة، تابع وزير الخارجية الإيراني مصير مواطن إيراني اعتقل في السعودية أثناء الحج، ودعا (نظيره العراقي) لإيصال رسالة (إلى وزارة الخارجية). الجانب السعودي) للإفراج عنه “.

ولم يذكر البيان تفاصيل عن المواطن المعني أو أسباب اعتقاله خلال موسم الحج مطلع يوليو المقبل.

وتأتي أنباء الاعتقال بعد نحو أسبوعين من إعلان بغداد أنها تستعد لاجتماع “علني” بين وزيري خارجية إيران والسعودية، مما يرفع مستوى الحوار الذي بدأ بين البلدين في أبريل / نيسان 2021.

وعقد الطرفان 5 جلسات في العاصمة العراقية كان آخرها في نيسان (أبريل) الماضي، حضرها مسؤولون في أمانة المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني ورئاسة المخابرات السعودية.

وشددت إيران الشهر الماضي أنها توصلت إلى اتفاق السعودية على رفع الحوار إلى “المستوى السياسي”، علما أن مسؤولين إيرانيين سبق لهم أن أكدوا أن مثل هذه الخطوة قد تؤدي إلى نتائج أسرع بين الجانبين.

قطعت المملكة العربية السعودية العلاقات مع إيران في يناير 2016، بعد أن تعرضت سفارتها في طهران وقنصليتها في مشهد لهجوم من قبل محتجين بسبب إعدام الرياض رجل الدين الشيعي المعارض السعودي “نمر النمر”.

طهران والرياض هما أبرز قوتين إقليميتين في الخليج، وهما على طرفي نقيض في معظم الملفات الإقليمية، أبرزها الصراع في اليمن، حيث تقود الرياض تحالفًا عسكريًا لدعم الحكومة المعترف بها دوليًا، وتتهم طهران بذلك. دعم المتمردين الحوثيين الذين يسيطرون على مناطق واسعة في شمال البلاد أبرزها صنعاء.

كما تعرب السعودية عن قلقها من نفوذ إيران الإقليمي وتتهمها بـ “التدخل” في دول عربية مثل سوريا والعراق ولبنان، وتخشى برنامجها النووي وقدراتها الصاروخية.

رابط مختصر