عقيلة صالح: لا مصالحة وطنية في ليبيا قبل انتخاب الرئيس الجديد

Admin
2021-09-02T23:22:13+03:00
سياسة

أكد رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح، أنه لا حل للأزمة في ليبيا إلا من خلال إجراء انتخابات عامة من خلال التصويت المباشر، مشيرا إلى أنه لن تكون هناك مصالحة وطنية قبل انتخاب الرئيس الجديد في ليبيا. ليبيا.

وصرح صالح في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، اليوم الخميس، إن “مشكلة ليبيا لن تحل إلا من خلال انتخابات رئاسية وبرلمانية”.

وأضاف أن “مجلس النواب قرر أن ينتخب الشعب الليبي رئيس الدولة بشكل مباشر”.

وأوضح أنه “لا توجد مصالحة وطنية قبل انتخاب رئيس لكل الليبيين عن طريق الانتخاب المباشر”.

وأضاف “هناك انقسام وإذا لم تجر الانتخابات فالوضع في ليبيا سيكون أسوأ”.

مؤتمر صحفي مشترك عقب اللقاء الثنائي بين السيد ناصر بوريطة ورئيس مجلس النواب الليبي السيد عقيلة صالح.

– الدبلوماسية المغربية 🇲🇦 (MarocDiplo_AR)

من جهته، أكد وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة أن الانتخابات الليبية المقبلة في ديسمبر المقبل هي “الأفق الوحيد” لحل الأزمة السياسية في البلاد.

وأضاف بوريطة أن “الأزمة في ليبيا لن تحل بالمؤتمرات أو بالتدخلات الخارجية، بل من خلال الليبيين من خلال الممارسات الديمقراطية من خلال الانتخابات التي يتفق عليها الليبيون”.

السيد بوريطة: المغرب يدعم الاستقرار في ليبيا للخروج من هذه الأزمة، وهذا الخروج لا يتم إلا بإجراء الانتخابات في موعدها.

– الدبلوماسية المغربية 🇲🇦 (MarocDiplo_AR)

وشدد على أن “الإبقاء على مواعيد إجراء الانتخابات التي يتفق عليها الليبيون والمجتمع الدولي ضروري لإعادة الاستقرار إلى ليبيا”.

وأوضح أن “الليبيين سئموا التمييز وحان الوقت لحل قضية الشرعية عبر الانتخابات”.

بعد سنوات من الحرب تشهد ليبيا اختراقاً سياسياً. في 16 آذار / مارس، تولت سلطة انتقالية منتخبة مؤلفة من حكومة وحدة ومجلس رئاسي مهامها لقيادة البلاد إلى انتخابات برلمانية ورئاسية كان من المأمول إجراؤها في 24 ديسمبر / كانون الأول.

لكن اللواء المتقاعد خليفة حفتر لا يزال يتصرف بشكل مستقل عن الحكومة الشرعية، ويقود ميليشيا مسلحة تسيطر على العديد من المناطق، ويطلق على نفسه اسم “القائد العام للجيش الوطني الليبي”، متخاصما مع المجلس الرئاسي في اختصاصاته.

رابط مختصر