قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، الخميس، إن بلاده تربطها علاقات طويلة الأمد مع المغرب تمتد إلى 235 عاما، أبرزها المصلحة المشتركة في السلام والأمن في شمال إفريقيا.

جاء ذلك في برقية تهنئة أرسلها “بايدن” إلى ملك المغرب “محمد السادس”، بمناسبة احتفال بلاده بالذكرى الـ66 لاستقلال المغرب، نشرتها وكالة الأنباء المغربية الرسمية.

وأوضح بايدن أن “العلاقات بين الولايات المتحدة والمغرب قديمة، وقد أثبتت شراكتنا التي تعود إلى 235 عاما، والتي بدأت بتوقيع معاهدة السلام والصداقة بين واشنطن والرباط عام 1786”.

وأضاف: “مصلحتنا المشتركة في السلام والأمن والاستقرار في شمال إفريقيا ترسي أساساً متيناً لاستمرار التعاون والالتزام وقيمة الاحترام المتبادل والتعاون”.

وأضاف “نتطلع إلى تعميق التزاماتنا المشتركة والاستثمار في الازدهار المتبادل والبناء على هذه الشراكة القوية”.

يحتفل المغرب في 18 نوفمبر من كل عام بالذكرى السنوية لاستقلاله عام 1956.