ارتفعت أرباح البنوك المدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية بنسبة 54٪ على أساس سنوي، خلال النصف الأول من عام 2021، في إشارة إلى التحسن من تداعيات جائحة (كوفيد -19).

وبحسب مسح استند إلى إفصاحات 11 مصرفا مدرجا في سوق الكويت للأوراق المالية، ارتفع صافي أرباحها إلى 475.37 مليون دينار (1.58 مليار دولار) خلال الأشهر الستة المنتهية في يونيو 2021.

وبلغت أرباح البنوك الكويتية المدرجة 309.4 مليون دينار (1.03 مليار دولار) في النصف الأول من 2020.

وبحسب المسح، فقد تحسنت النتائج المالية للبنوك الكويتية بفضل نمو الإيرادات التشغيلية وانخفاض قيم مخصصات الديون المشكوك في تحصيلها، والتي تم رصدها خلال الفترة المماثلة من العام الماضي.

واستحوذ “بنك الكويت الوطني”، أكبر بنك في البلاد، على 33.8٪ من إجمالي الأرباح المحققة للقطاع خلال فترة النصف الأول.

وزادت أرباحها بنسبة 44.7٪ إلى 160.76 مليون دينار (535.84 مليون دولار).

وحل “بيت التمويل الكويتي” (بيتك) في المركز الثاني بأرباح بلغت 102.2 مليون دينار (340.65 مليون دولار) بنسبة زيادة 79٪.

واحتل البنك الأهلي البحريني المتحد، المدرج في بورصتي البحرين والكويت، المرتبة الثالثة من حيث الأرباح، بقيمة 89.91 مليون دينار (299.69 مليون دولار) بتراجع نسبته 0.5٪.

ويبلغ عدد البنوك العاملة في الكويت 23 بنكا 11 منها كويتي إضافة إلى 12 مصرفا مشتركا وأجنبيا.

وبلغ عدد القطاعات في سوق الكويت للأوراق المالية 11 قطاعا، تتصدرها الخدمات المالية بـ 43 شركة، تليها العقارات بـ 38 شركة، ثم الصناعة بـ 29 شركة.

تعتبر سوق الكويت للأوراق المالية رابع أكبر سوق في المنطقة من حيث القيمة السوقية بعد المملكة العربية السعودية وقطر والإمارات.