قال الملحن والمغني المصري عمرو مصطفى، إنه يحب الفنانة نوال الزغبي، وأنه سيقترح الزواج منها إذا حصل على موافقة زوجته الحالية التي تزوجها منذ 20 عامًا.

وأضاف عمرو مصطفى، خلال استضافته لبرنامج حواري تلفزيوني، والذي عرض اليوم الأربعاء، أنه أكثر من يحب زوجته في العالم، حيث أنه متزوج منها منذ أكثر من 20 عامًا، و الجميع يعرف كم يحبها.

الفنانة والملحن المصري كان يرد على سؤال وجهه له عن تصريح منسوب إليه أنه لو لم يكن متزوجا لكان قد تزوج الفنانة اللبنانية نوال الزغبي، ليؤكد أنه لم يقل ذلك البيان، ويؤكد حبه لها. لزوجته.

وحول اتهامه بالتعاون مع المطربين الإسرائيليين، أكد عمرو مصطفى أن هذا الحديث باطل تماما، موضحا أنه خرج وهاجم الأشخاص الذين أخذت منهم الأغاني قبل نحو 14 عاما، مؤكدا أنهم هم من أراد التعاون معهم. عمرو مصطفى.

وأضاف: “من المستحيل بالنسبة لي التعاون مع الإسرائيليين، وأنا من قمت بعمل جيد. هم أنفسهم يتعاونون معهم، لكن هذا مستحيل”.

وصف عمرو مصطفى نفسه بـ “أسطورة الجيل”، مشيرًا إلى أنه لا مثيل له، مستدلًا على وصف لمن لديه عدة أغنيات بعناوين مثل الأسطورة وغيرها، بينما لديه العديد من الأغاني التي تُرجمت إلى عدة لغات. في العالم.

وأكد الفنان المثير للجدل أنه مطرب في الأصل، وأنه ظلم نفسه بالابتعاد عن الغناء، رغم أن صوته من أقوى الأصوات في الوطن العربي، على حد قوله.

وأشار عمرو مصطفى إلى أنه بعد 4 سنوات سيكون أهم مطرب في الوطن العربي، موضحا أنه يعمل على تطوير نفسه وإعداد ألبوم غنائي سيكون “تاريخي” سيتحدث عنه التاريخ، وسيكون مفاجئة.

نفى عمرو مصطفى ما قيل عنه من اقتباس بعض ألحانه من الأغاني الأجنبية، مؤكدا: “أنا لا أقتبس ألحاني من الأغاني الأجنبية، وهم يأخذون مني الألحان.

يشار إلى أن عمرو مصطفى احتل الصدارة في الترند على مواقع التواصل الاجتماعي في بداية شهر رمضان بقوله “في رمضان؟” الذي أطلقه في برنامج تلفزيوني استنكارًا لمشهد تمثيلي تضمن مشهدًا غير أخلاقي. من وجهة نظره.