عن 93 عاما.. وفاة “محمود أفندي” شيخ أكبر طريقة صوفية بتركيا

Admin
2022-06-23T18:02:34+03:00
سياسة

توفي صباح اليوم الخميس، شيخ أكبر طريقة صوفية في تركيا “محمود أسطا عثمان أوغلو” المعروف باسم “محمود أفندي” زعيم جماعة “إسماعيل آغا” المعروفة بشيخ الطريقة النقشبندية.

وتعد جماعة “إسماعيل آغا” أكبر جماعة صوفية في تركيا، وواحدة من الجماعات النقشبندية، واستمدت اسمها من مسجد “إسماعيل آغا” الواقع في حي الفاتح في اسطنبول.

يتميز أعضاء مجموعة “محمود أفندي”، الذين يتمركزون في منطقة الفاتح في اسطنبول، وفي طرابزون وقونية، بملابسهم الخاصة.

ترتدي النساء والفتيات ثوباً أسود يظهر فقط العينين والأنف من الوجه يسمى “شرشف”، بينما يرتدي الرجال ملابس فضفاضة وسراويل واسعة ويطلقون اللحى ويغطون رؤوسهم.

توفي العالم التركي عن عمر يناهز 93 عامًا، في المستشفى الذي كان يرقد فيه في اسطنبول.

حياته

ولد الشيخ “محمود أفندي” عام 1929 في محافظة طرابزون التركية، وتلقى علوم اللغتين العربية والفارسية على يد الشيخ “تسبيح زاده”.

عين أفندي إماما لمسجد “إسماعيل آغا” بإسطنبول عام 1954 وبقي هناك حتى تقاعده عام 1996، وكان يقوم بالتدريس والخطب في المحافظة.

تعرض الشيخ صوفي للعديد من المضايقات، خاصة مع انقلاب عام 1960، عندما حكمت عليه الإدارة العسكرية في ذلك الوقت بالنفي إلى إسكي شهير، لكن القرار لم ينفذ.

كما أحيل “محمود أفندي” عام 1985 إلى محكمة أمن الدولة على أساس أن خطبه ودروسه تهدد مبدأ علمانية الدولة، لكن المحكمة قضت ببراءته.

وكان الشيخ التركي قد تعرض لمحاولة اغتيال عام 2007، عندما تم إطلاق النار على سيارته في اسطنبول، لكنه لم يصب بأذى، وبعد ذلك تمت مطاردته إلى المستشفى حيث يتم علاجه، ليتعرض لمحاولة أخرى فاشلة. لاطلاق النار عليه.

في عام 2010، سافر 350 باحثًا من 42 دولة إلى اسطنبول للمشاركة في حفل تكريم وتقديم جائزة الندوة الدولية لخدمة الإنسانية للشيخ محمود أفندي النقشبندي. وأقيم حفل تكريم له في اسطنبول في 24 أكتوبر 2010، وسلمت له جائزة الإمام “محمد بن قاسم النانوتوي”.

رابط مختصر