أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، إعادة فتح المعابر مع غزة بـ “صيغة إنسانية”، ابتداء من الساعة 9 صباحا بالتوقيت المحلي.

يأتي ذلك في وقت حافظ فيه الجيش الإسرائيلي على القيود والتعليمات المتعلقة بحالة الطوارئ التي سبقت العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، على الرغم من دخول اتفاق وقف إطلاق النار بين إسرائيل والجهاد الإسلامي حيز التنفيذ.

أفادت وسائل إعلام فلسطينية وعبرية، أن الجيش الإسرائيلي أبلغ الجانب الفلسطيني بفتح جزئي لمعبر كرم أبو سالم، يوم الاثنين، في إطار رفع تدريجي للقيود المفروضة على غلاف غزة.

ونقلت عن متحدث باسم الجيش قوله إنه في الساعة 09:00 من صباح الاثنين من المتوقع فتح المعابر مع غزة أمام العمال والوقود والبضائع.

وكشفت هيئة الإذاعة الإسرائيلية (رسمياً) حينها عن وصول 30 شاحنة محملة بالوقود إلى معبر كرم أبو سالم في طريقها إلى محطة الكهرباء في غزة.

اللواء غسان عليان يعلن إعادة فتح المعابر بين إسرائيل وقطاع غزة بشكل إنساني ابتداء من الساعة التاسعة صباحا، بحسب تقدير الأوضاع. سيتم إعادة فتح المعابر والعودة إلى حالة الروتين الكامل حسب تقييم الوضع الأمني ​​والهدوء في المنطقة.

– Avichay Adraee (AvichayAdraee)

وأفادت وسائل إعلام عبرية أن الجيش أصدر تعليماته لقيادة الجبهة الداخلية بالحفاظ على التعليمات والقيود في جنوب البلاد، ومستوطنات “غلاف غزة”، وقرب حدود القطاع، التي تم إعلانها أثناء حالة الطوارئ. رغم تخفيف بعض القيود في بعض المناطق.

وبحسب بيان الجيش الإسرائيلي، فإن القيود المفروضة على قطاع غزة سترفع تدريجياً بحسب تقييم الوضع، حيث سيتم فتح جميع الطرق التي أُغلقت في منطقة “غلاف غزة” كخطوة أولية.

وبحسب البيان، فإن سكان “غلاف غزة” لا يحتاجون إلى البقاء بالقرب من المناطق المحصنة.

كما سيتم إعادة تشغيل القطارات بين سديروت وعسقلان ابتداء من الساعة 12:00.

بناءً على تقييم الوضع، تقرر رفع القيود تدريجياً عن الجبهة الداخلية، حيث سيتم فتح جميع الطرق التي تم إغلاقها في منطقة حدود غزة كخطوة أولية. لا يحتاج سكان الغطاء إلى البقاء بالقرب من المناطق المحصنة. تستأنف القطارات بين سديروت وعسقلان من الساعة 12 ظهرا

– Avichay Adraee (AvichayAdraee)

وفي تلخيص أولي للعدوان الإسرائيلي على غزة، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، لوسائل إعلام عربية: “إن عملية العودة إلى الروتين ستبدأ خلال الساعات المقبلة، وستعود المعابر مع قطاع غزة إلى العمل وفق ما أفادت به” ما سبق عملية فجر الصادق “.

وأضاف المتحدث العسكري في بيانه: “ستبقى قوات الدفاع الجوي في حالة استعداد دون تغيير خلال الساعات والأيام القادمة”.

واستغرقت العملية 66 ساعة وحققت معظم أهدافها، حيث استهدف الجيش الإسرائيلي وأزال القيادة العليا للجهاد الإسلامي في قطاع الحركة ومواقعها ومصالحها، بالإضافة إلى العديد من الخلايا التخريبية.

– Avichay Adraee (AvichayAdraee)

وأوضح أن العملية العسكرية على قطاع غزة استمرت 66 ساعة، حيث زعم أن الجيش الإسرائيلي حقق معظم أهدافه، باستهداف القيادة العليا لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة ومواقع ومصالح الحركة، بالإضافة إلى الجماعات المسلحة.

دخل اتفاق وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة “الجهاد الإسلامي” في قطاع غزة، مساء الأحد، حيز التنفيذ بوساطة مصرية.

شن الجيش الإسرائيلي، خلال الأيام الثلاثة الماضية، غارات على قطاع غزة، في إطار العملية العسكرية التي بدأها يوم الجمعة، ضد حركة “الجهاد الإسلامي” التي ردت بقذائف صاروخية وقذائف هاون باتجاه مواقع إسرائيلية متاخمة للقطاع. .

قتلت العملية الإسرائيلية 44 فلسطينيا، بينهم 15 طفلا، و 4 سيدات، وجرحت 360 آخرين.

من جهة أخرى، أفادت مصادر إسرائيلية عن إصابة عشرات الإسرائيليين، بينهم 3 جنود على الأقل، بجروح معظمهم طفيفة.

كما تم تسجيل أضرار في المصانع والمنازل نتيجة سقوط صواريخ المقاومة الفلسطينية على المستوطنات الإسرائيلية في محيط غزة بشكل خاص.