غير مبرر.. المغرب يأسف لقرار الجزائر قطع العلاقات ويرفض ذرائعها الواهية

Admin
2021-08-25T03:36:23+03:00
سياسة

وأعرب المغرب عن أسفه لقرار الجزائر قطع العلاقات الدبلوماسية بينهما معتبرا القرار “غير مبرر على الإطلاق”.

ووصفت الخارجية المغربية، في بيان، اليوم الثلاثاء، القرار بأنه كان متوقعا، نظرا لما أسمته منطق التصعيد المسجل خلال الفترة الأخيرة.

وأضاف البيان أن المغرب يرفض رفضا قاطعا “الذرائع الواهية والعبثية” وراء قطع الجزائر لعلاقاتها مع المملكة.

وعبر المغرب عن رفضه القاطع لما وصفه بـ “الذرائع الكاذبة وراء قرار الجزائر”، بحسب البيان.

وأضاف البيان أن “المملكة المغربية من جهتها ستبقى شريكا صادقا ومخلصا للشعب الجزائري وستواصل العمل بحكمة ومسؤولية من أجل تنمية العلاقات المغاربية السليمة والمثمرة”.

وأعلنت الجزائر، مساء الثلاثاء، قطع العلاقات الدبلوماسية مع جارتها المغرب. ونتيجة لما قالت إنها “سلسلة من المواقف والميول العدائية” ضدها من قبل المسؤولين في الرباط.

قال وزير الخارجية الجزائري رمتان لعمامرة، في مؤتمر صحفي، إن بلاده قررت قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب ابتداء من الثلاثاء، بسبب “سلسلة من المواقف والتوجهات العدائية” ضدها من قبل المسؤولين في الرباط.

ورأى أن المغرب أصبح “قاعدة خلفية لدعم سلسلة من الهجمات الخطيرة على الجزائر، كان آخرها اتهامات كاذبة لوزير الخارجية الإسرائيلي للجزائر، بحضور وتحريض من نظيره المغربي”.

أعرب وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد، خلال زيارته للرباط في 11 آب / أغسطس، عن قلق بلاده إزاء ما وصفه بدور الجزائر في المنطقة وتقاربها الكبير مع إيران.

كما هاجم لبيد الجزائر لشن حملة مع دول عربية أخرى ضد قرار الاتحاد الأفريقي الأخير بقبول إسرائيل كمراقب في المنظمة القارية.

توترت العلاقات بين الجزائر والمغرب أساسًا بسبب عدة ملفات أبرزها ملف الصحراء الغربية، حيث تعترف الجزائر بحق “جبهة البوليساريو” في تقرير المصير وتقدم لها الدعم، وهو ما يرفضه المغرب، الذي يؤكد على وجوده. السيادة الكاملة على أراضي الصحراء.

اعترفت الولايات المتحدة بسيادة المغرب على منطقة الصحراء في ديسمبر الماضي، تزامنا مع إعلان الرباط تطبيع العلاقات مع تل أبيب.

وفي يوم الأربعاء الماضي، اتهمت الجزائر المغرب وإسرائيل بالتآمر لإشعال الحرائق الأخيرة في البلاد التي راح ضحيتها العشرات وجرح المئات.

واعتبرت الجزائر أن حركة “المك” التي تعتبرها إرهابية ضالعة في إشعال حرائق الغابات الأخيرة، وأن المغرب يدعمها بالتعاون مع إسرائيل.

رابط مختصر