فتح تجدد اختيار محمود عباس رئيسا لمنظمة التحرير الفلسطينية

Admin
2022-01-19T07:23:26+03:00
سياسة

جددت اللجنة المركزية لحركة “فتح”، مساء الثلاثاء، اختيار رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس رئيسا لدولة فلسطين واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير. كما رشحت عضوين منها لشغل مناصب في المنظمة.

جاء ذلك في بيان رسمي صادر عن الحركة، عقب اجتماع اللجنة المركزية، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله بالضفة الغربية، برئاسة “عباس”، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”.

وصرح البيان إن “اللجنة المركزية لحركة فتح تجدد ثقتها بالرئيس عباس بالإجماع كرئيس للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورئيس دولة فلسطين”.

وأضاف البيان: “جددت اللجنة المركزية للحركة بالإجماع ثقتها في عزام الأحمد كممثل للحركة في اللجنة التنفيذية للتنظيم، كما انتخبت عضوها حسين الشيخ كمرشح عن فتح في اللجنة التنفيذية”.

وتابع البيان “انتخبت اللجنة المركزية عضوها روحي فتوح كمرشح لرئاسة المجلس الوطني الفلسطيني”.

المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية هو أحد مؤسسات صنع القرار الرئيسية، وينتمي أعضاءه البالغ عددهم 124 عضوا إلى مختلف الفصائل الفلسطينية، بما في ذلك أولئك الذين يعارضون أي عملية سلام مع إسرائيل.

كشفت صحيفة “جيروزاليم بوست” العبرية قبل أيام أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ألغى اجتماعا حاسما للمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية لتجنب المواجهة مع إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية، كما كان متوقعا قدومه. الخروج بقرارات حاسمة من هذا الاجتماع، إضافة إلى وجود خلافات داخلية حول عدد من القضايا.

ونقلت الصحيفة عن مصادر فلسطينية قولها إن “الاجتماع أرجأ من قبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في محاولة للحفاظ على قنوات الاتصال مع الحكومة الإسرائيلية، لا سيما في ظل لقائه الإيجابي الأخير مع وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس”.

رابط مختصر