تعد ليلة القدر من الليالي المقدسة التي أخبرنا عنها الله عزوجل في القران الكريم، وينتظرها المسلمون حول العالم ويتحروا رؤيتها.

وتتمتع ليلة القدر بقدر كبير من الأهمية بالنسبة للمسلمين، فهي أعظم من 1000 شهر أي أن العبادة فيها تكون أفضل من 84 سنة من الطاعات.

وتمتاز ليلية القدر بالكثير من الفضائل التي يجب على كافة المسلمين معرفتها، حتى يتمكنوا من إدراكها والتمتع بالمنافع التي تضمها.

ومن أبرز فضائل ليلة القدر أن القران الكريم نزل في هذه الليل، فقد قال تعالى: “إنا أنزلناه في ليلة القدر”.

وتعد من أكثر الليالي المباركة في رمضان، وقد قال تعالى:” إنا أنزلنا في ليلة مباركة إنا كنا منذرين”.

والعبادة في ليلة القدر تعادل تعبد لـ 84 سنة أي 1000 شهر قال تعالى: “ليلة القدر خير من ألف شهر”.