فنانة كويتية ترتد عن الإسلام وتعتنق اليهودية

Issam Alagha
فن ومشاهير
11 فبراير 2021

أعلنت الفنانة بسمة الكويتية، ارتدادها عن الدين الإسلامي واعتناق الديانة اليهودية، وذلك من خلال مقطع فيديو نشرته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسط دهشة من متابعيها وتعليقات تباينت ما بين تعليقات هجومية وأخرى دافع فيها البعض عنها.

ونشرت بسمة الكويتية مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قالت فيه: “أنا ابتسام حميد الملقبة بالمطربة بسمة الكويتية، أعلن تركي للإسلام وبكل فخر أعلن اعتناقي للديانة اليهودية”.

أضافت الفنانة: “كما أعلن أيضًا معارضتي وعدم انتمائي لنظام آل صباح الذي يرفض التطبيع وحرية الرأي”، مختتمة حديثها بقولها: “لا ولاء ولا انتماء”.

وتباينت ردود أفعال المتابعين حول مقطع الفيديو للمطربة الكويتية فبينما هاجمها البعض معترضين على هذا القرار المفاجئ، وإعتبر آخرون أن اعتناق الديانات أمر يتعلق بالحرية الشخصية لأصحابها، لتتصدر بذلك المطربة الكويتية محركات البحث وتريند موقع التغريدات، تويتر، في معظم دول الخليج.

يذكر أن المذيع الكويتي محمد المؤمن أعلن قبل نحو شهرين ونيف اعتناقه الديانة المسيحية، وظهر “المؤمن” مرتديًا الصليب في مقطع فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

من هي بسمة الكويتية

ابتسام الحميد أو كما عرفت وذاع صيتها في الخليج باسم بسمة الكويتية هي فنانة وُلدت من أم كويتية، تحمل الجنسية الإريترية، وسبق وطالبت بالحصول على الجنسية الكويتية لكنها قوبلت بالرفض لعدم توافر الشروط.

عام 2015 توقفت بسمة الكويتية عن الغناء وعادت في 2016 للساحة الفنية مرة أخرى معلنة وقتها أنها ستبذل ما بوسعها لتتربع على عرش الأغنية الكويتية، وكانت بسمة الكويتية أثارت جدلاً كبيراً بتصريحاتها عن حفلات هلا فبراير والتي تعد من أهم الحفلات الغنائية في الوطن العربي والخليج متهمة إدارتها بالاعتماد على الواسطة في اختيار المطربين المشاركين.

رابط مختصر