فن الحوار بين الزوجين و اداب الحوار الراقي بينهم

Admin
2022-02-28T18:59:56+03:00
منوعات

قد يعيش الكثير من الأزواج في منزل واحد حياة بائسة خالية من السعادة والمشاعر، ونجد أن أحد أسباب ذلك هو اختلاف وجهات النظر بين الزوجين مما قد يؤدي إلى مشاكل بينهما، لذلك عندما يكون كلاهما أو أحدهما. منهم يفتقد فن الكلام، كل واحد منهم يصبح حياة خاصة بعيدة عن الآخر، ولا تلتقي إلا عند الحديث عن الأطفال أو بأصغر طريقة، بعد أن كانت أحلامهم في فترة الخطوبة. لمشاركة كل شيء وأن يحترم كل منهم رغبات الآخر والوقوف معًا في جميع أمور الحياة.

فن وآداب الحوار بين الزوجين

إن الزوجين بلا شك في حاجة ماسة للحوار للتخلص من المعاناة النفسية الناتجة عن قمع الانفعالات، إذ لا ينبغي أن يكتفوا بالحوار لحل أي خلاف بينهم فقط، بل هو ضروري ويجب الاهتمام بالحوار. في كل أمور حياتهم. لذلك يجب على الزوجين إتقان أفضل طريقة للحوار لتجديد التواصل بينهما واتباع الأسلوب الفني للحوار من خلال بعض النقاط وهي:

حسن الاستماع والكرم. على الآخر أن ينال الموافقة، أو يقبلها، لأنه إذا كان كل منهما غير متسامح مع رأيه، فالحوار لا يتساوى.

إذا كان الحوار مبنياً على أسس سليمة وصحيحة، فينبغي أن يترك قيمته الإيجابية مهما اختلفت المزاج والميول والآراء والرغبات. . يتجاوز هدى الكتاب والسنة.

يجتذب السخرية والاستهزاء، وعدم اتباع أسلوب الغطرسة في الحوار، والاستخفاف بالآخر، وعليهم أن يختاروا الكلمات التي يقول كل منهم أنها لا تسيء إليها.

4- أن يعلم الزوجان أنه باستفزاز بعضهما البعض، قد يتطور الحوار ويتحول إلى شجار، مما يؤدي إلى رفع الأصوات وسماعها من قبل جميع الأبناء ومن ثم الأسرة. يجب أن يكون المنزل والجيران هادئين أثناء الحوار وأن يخفضوا الصوت، فكلما كان الحوار أكثر هدوءًا، كان أعمق.

5- يجب على الزوجين أثناء الحوار ضبط النفس والصبر وقمع الغضب. وإذا أساء أحدهم، فلا يتضاءل بالاعتذار

6- إذا غضب أحدهما، فينبغي على الآخر أن يستمع إليه بهدوء ولا يطلب منه في ذلك الوقت أن يهدأ.

7- يجب على الزوجين العفو عن الآخر ومسامحته وعدم تخزين لسانه في غضبه، ولا يتسرع في الاستجابة خاصة في حالة غضبه، ولكن يجب عليه تأجيل الرد مدة معينة حتى يهدأ حتى يهدأ. يكمل الحوار جيداً، لأن التسرع في الرد في ذلك الوقت خطأ فادح، ولا يجوز له أن يتكلم إلا عن الصواب. قال تعالى: (وَقُولُ لِلَّهِمِ جَلاَدِي). وقوله تعالى: هداهم من الكلام ؛ لأن حسن الكلام يخفف من حدة الاحتقان عند الكلام، ويلين الحديد.

8- يجب أن تستمع إلى النهاية ولا يقطع كلاهما حوارًا لأن العديد من المشكلات تم حلها من خلال الاستماع فقط حتى لا يعتقد أي منهما أن الحقيقة معه وأن الآخر بعيد عن الحقيقة.

9- ألا يستخدم أي منهما الأسلوب خارج آداب الحوار كما فعل كثيرون كحرية الرأي وتفسيرهم. وبطريقته يفتقد أدب الحرية الذي يتحدث عنه، ولذلك يجب أن يتسم المحاور سواء من الزوجين أو من غيره بإخلاصه مع ربه عز وجل وإخلاصه في الحوار ثم إخلاصه لنفسه. من أجل الحصول على قيمته كمثال جيد، عليه أن يفعل ما يقوله.

طرق الحوار بين الزوجين

حتى يكون الحوار العائلي بين الزوجين ناجحًا وفعالًا، يجب اتباع ما يلي:

– يجب الابتعاد عن كل أسباب الفوضى أثناء الحوار، مثل بكاء الأطفال أو ارتفاع صوت التلفاز، حيث لا يمكن بأي حال من الأحوال مناقشة الأمور الجادة والمهمة في ظل هذه الفوضى.

يجب تجنبه. يحرصون على التحدث بالآداب من خلال محاولة التحدث بهدوء وخفض الصوت، وكذلك الاستماع بعناية للطرف الآخر، حتى لا يلوموه ويطلبوا منه التوضيح منه عند الحاجة.

يجب أن يحاولوا تحديد المشاكل التي يتحدثون عنها. وبالمثل، يجب تحديد ميزاتها وكيفية حلها معًا.

وبالمثل، يجب أن نتحدث عن مواطن القوة والضعف في القضايا المثارة بين الزوجين من أجل اكتشاف جوانبها المختلفة.

كلاهما يجب أن يتجنب الحكم على الطرف الآخر وأن يركز على الحوار المفتوح والصريح.

كيفية إدارة صعوبة الحوار بين الزوجين

حيث توجد بعض الاقتراحات التي يمكن الاعتماد عليها لإدارة صعوبة الحوار بين الزوجين، ومن هذه الطرق ما يلي:

– أن يُظهر كلاهما الاحترام لشريكهما، من خلال الحرص على عدم مقاطعتهما، ومحاولة الاستماع إليهما مع تجنب محاولة افتراض أنهما يعرفان كل شيء. يريد. قول.

يجب أن يسعوا جاهدين للحفاظ على التواصل غير اللفظي مع الشريك من خلال التواصل البصري، ويجب أن يحاولوا فهم ما يقوله الآخر على الرغم من أنه لا يوافق.

يجب أن يلتزموا بالحفاظ على المحادثة حول نفس الموضوع الذي تم الاتفاق عليه، والتركيز على إيصال الأفكار المتعلقة به ومقارنتها بالحقائق الموجودة دون مراوغة وتلاعب.

كما يعمل على وجود اتفاق خاص بينهما للتعايش بين الطرفين للوصول إلى الطريقة المناسبة للتعامل مع المشكلة القائمة.

يجب أن تحاول الحصول على المساعدة من خلال اللجوء إلى مستشار أو أخصائي للحصول على المشورة المناسبة.

رابط مختصر