في الموسم الحالي.. الأندية الإسبانية على شفا خسائر ضخمة

Admin
رياضة

ستختتم فرق كرة القدم المحترفة الإسبانية الموسم الحالي بخسائر تقدر بنحو 297 مليون يورو، بحسب تقديرات الدوري الإسباني، والتي أكدت سجل الخسائر في موسم 2020-21، والبالغة 892 مليونًا. بسبب تأثيرات جائحة “كورونا” على سوق اللاعبين ومبيعات التذاكر.

وكشف المدير العام للدوري خافيير جوميز، بحسب ما كشفت عنه وكالة الأنباء الإسبانية “إي إف إي”، اليوم الثلاثاء، مدى الخسائر المتوقعة البالغة 297 مليون بنهاية الموسم الحالي، عندما عرض البيان المالي لموسم 2020-21.

وبحسب التقرير، فقد تكبدت الأندية الإسبانية خسائر بلغت 892 مليون في الموسم الماضي، 55٪ منها تركزت في نادٍ واحد، برشلونة، والذي عانى من صعوبات مالية بسبب الاتفاقات العديدة التي أبرمتها و”الحد الأقصى للرواتب المرتفع، الذي كان لا بد من أن يكون ”. تم تخفيضه عدة مرات للسماح له بإبرام عقود الشتاء.

واضطرت الفرق للعب بدون جمهور خلال العام الثاني للوباء، مما أثر على موسم 2020-21 بأكمله، على عكس موسم 2019-20. وانخفضت إيرادات أندية كرة القدم المحترفة بنسبة 24.1٪، بعد أن حققت في نهاية 2020-21 إيرادات بلغت 3 مليارات و 818 مليون يورو.

وأوضح جوميز أيضًا في لقاء مع ممثلي وسائل الإعلام أن الانخفاض في الإيرادات يرجع إلى سببين رئيسيين ؛ الأول هو التراجع في انتقالات اللاعبين، والذي يمثل نصف الضربة، والآخر هو قلة الإيرادات من التذاكر الموسمية ومبيعات التذاكر، حيث تم لعب الموسم بأكمله تقريبًا بدون جماهير.

وصرحت الرابطة إن كرة القدم الإسبانية تتوقع أن تصل إلى نحو 5.1 مليار يورو في موسم 2020-21 لولا تأثير جائحة كورونا.

أدت خسائر العام الثاني (2021) من الوباء إلى رفع صافي ديون أندية كرة القدم المحترفة الإسبانية إلى مليار يورو و 946 مليون يورو، بزيادة قدرها 13.8٪ مقارنة بالموسم السابق، بزيادة قدرها 236. مليون يورو.

رابط مختصر