قطر تتوعد المتاجرين ببيع تذاكر مونديال 2022 دون ترخيص

Admin
2022-07-28T21:33:59+03:00
رياضة

حذرت قطر من أنها ستعاقب أي شخص يصدر أو يعيد بيع تذاكر كأس العالم لكرة القدم 2022 غير المرخصة بغرامة تصل إلى 250 ألف ريال (حوالي 68700 دولار).

نشرت وزارة العدل القطرية تغريدة على حسابها الرسمي على موقع “تويتر” مصحوبة بفيديو توعوي لتحذير كل من يشتري كمية كبيرة من تذاكر المونديال لبيعها فيما بعد. نطاق الإجراءات القانونية لمنع وجود سوق سوداء في التذاكر.

وأوضح أن هذا الفعل مخالف للقانون رقم. رقم 10 لعام 2021 المتعلق بإجراءات استضافة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022.

وحذرت الوزارة في التغريدة والفيديو المصاحب، بموجب المادة (38) من هذا القانون، من أن كل من يصدر أو يبيع أو يعيد بيع أو يعيد توزيع أو يستبدل التذاكر دون ترخيص يعاقب بغرامة لا تزيد عن 250 ألف ريال. الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أو من قبل ممثله المعتمد.

وكانت الوزارة قد أكدت في وقت سابق أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية لاستضافة المونديال، وفق أحدث الأنظمة والتجارب الناجحة، بما في ذلك وضع آليات مناسبة لمنع وجود سوق سوداء في التذاكر، وإتاحة إمكانية استرداد التذكرة. السعر إذا رغب المالك في ذلك.

يعاقب القانون كل من يصدر التذاكر أو يبيعها أو يعيد بيعها أو يستبدلها بدون ترخيص من الفيفا بغرامة لا تتجاوز 250 ألف ريال عملاً بالقانون رقم. (10) لسنة 2021 بشأن إجراءات استضافة كأس العالم.

– وزارة العدل – قطر (mojgovqa)

وفقًا لوسائل الإعلام المحلية، فإن القانون لا. (10) تشمل الانتهاكات المتعلقة بالأنشطة التجارية، بما في ذلك حقوق الملكية الفكرية والحقوق التجارية المملوكة للفيفا.

بموجب هذا القانون، إذا مارست أي شركة أخرى غير مرخصة، دون علم الفيفا، إصدار بيع التذاكر وتوزيعها، فإن ذلك يعتبر منافسة غير عادلة وتصل عقوبة هذه المخالفة إلى السجن لمدة عام وغرامة تصل إلى 500000. ريال.

علاوة على ذلك، لا يجوز لأي شخص بث مباريات كأس العالم على شاشة التلفزيون في ميدان أو مكان عام، دون إذن مسبق من الفيفا أو اللجنة العليا للتسليم والميراث (اللجنة القطرية المسؤولة عن مشاريع كأس العالم).

وفيما يتعلق بحقوق الملكية الفكرية، فهو يشمل شعارات ورسومات كأس العالم، وكذلك الأغاني الافتتاحية والموسيقى، وأي إصدار أو مصطلحات متعلقة بالبطولة.

وبالتالي، إذا انتهكت شركة محلية أو أجنبية هذه الحقوق من خلال الاستثمار أو التداول فيها دون إذن مسبق، فستتعرض لعقوبات تصل إلى عام واحد من السجن وغرامة تصل إلى 500000 ريال، يدفعها المدير الحالي للشركة. حسب المصدر ذاته.

في المقابل، اتخذ الفيفا تدابير حاسمة لمنع السوق السوداء لتذاكر كأس العالم، بما في ذلك منع بيع أو تخصيص التذاكر بخلاف من خلال موقعه على الإنترنت.

وحذر من أنه في حالة عدم تمكن أي شخص من حضور مباراة، يمكنه إعادة بيع جميع تذاكره على منصة “فيفا” الرسمية لإعادة البيع، في ظل الشروط المعمول بها، حيث سيتم منعه من بيع أو منح التذاكر إلا من خلال موقعه على شبكة الإنترنت.

لا يجوز عرض التذاكر للبيع أو البيع أو البيع بالمزاد العلني أو التنازل عنها أو نقلها أو محاولة نقلها أو إشراك أطراف ثالثة لتسهيل أو التماس عروض لنقل التذاكر تحت أي ظرف من الظروف، ماديًا أو عبر الإنترنت.

لا يجوز استخدام التذاكر أو إغراء استخدامها للإعلان عن برنامج حوافز أو الترويج له أو عرضها للفوز بمسابقات أو يانصيب أو كهدية أو سحب عشوائي أو كجزء من حزمة فندق أو رحلة طيران أو ضيافة أو سفر أو أي غرض تجاري آخر. باستثناء ما هو مصرح به كتابيًا صريحًا من قبل FIFA وكما تسمح به شروط استخدام التذاكر.

وتستضيف قطر البطولة التي ستقام لأول مرة على مستوى الوطن العربي والمنطقة، في الفترة من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر من هذا العام، بمشاركة 32 فريقًا من جميع قارات العالم.

رابط مختصر