قطر تدعو إلى وقف شامل لإطلاق النار في أفغانستان

Admin
سياسة

دعا وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن، الجمعة، الأطراف في أفغانستان إلى تكثيف الجهود للتوصل إلى تسوية سياسية ووقف شامل لإطلاق النار.

جاء ذلك في تغريدة عبر حسابه على تويتر، غداة اجتماع دولي في العاصمة القطرية الدوحة بشأن عملية السلام في أفغانستان.

وصرح عبد الرحمن “ندعو جميع الأطراف المشاركة إلى اتخاذ مزيد من الخطوات نحو بناء الثقة وتكثيف الجهود من أجل التوصل إلى تسوية سياسية ووقف شامل لإطلاق النار في أسرع وقت ممكن”.

وأضاف: “نرحب بالنتائج الإيجابية للاجتماع الدولي بشأن عملية السلام في أفغانستان في الدوحة”.

وحث اجتماع دولي عقد في الدوحة يوم الخميس بشأن عملية السلام في أفغانستان، في بيانه الختامي، الحكومة الأفغانية وحركة “طالبان” على “الوقف الفوري للعنف والهجمات في عواصم المحافظات والمدن الأخرى”.

اجتمع مبعوثون وممثلون من الصين وأوزبكستان والولايات المتحدة وباكستان وبريطانيا وقطر والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي في الدوحة في 10 أغسطس / آب لتقييم وضع المفاوضات بين الأفغان.

كما التقى مبعوثو وممثلو ألمانيا والهند والنرويج وقطر وطاجيكستان وتركيا وتركمانستان لنفس الغرض في العاصمة القطرية يوم 12 أغسطس.

وتبادل المشاركون خلال الاجتماعات وجهات النظر مع فرق التفاوض التابعة للحكومة الأفغانية وحركة طالبان حول التحديات والفرص الحالية والتفكير في الإسهامات التي يمكن أن يقدمها المجتمع الدولي لإنجاح عملية السلام.

يأتي اجتماع الدوحة في وقت تشهد أفغانستان اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية وطالبان في أجزاء متفرقة من البلاد، بالتزامن مع انسحاب القوات الأجنبية من البلاد.

انطلقت في الدوحة في 12 سبتمبر 2020 مفاوضات سلام تاريخية بين الحكومة الأفغانية وحركة “طالبان”، بوساطة قطرية وبدعم من الولايات المتحدة، لإنهاء 42 عامًا من الصراع المسلح.

رابط مختصر