قطر تستضيف توقيعا لمحادثات سلام بين المجلس العسكري التشادي والمتمردين

Admin
2022-08-05T20:23:28+03:00
سياسة

قال دبلوماسيون ومفاوضون لوكالة فرانس برس إن رئيس المجلس العسكري الحاكم في تشاد وجماعات المعارضة سيوقعون على اتفاق في العاصمة القطرية الدوحة، الاثنين، لبدء محادثات سلام تهدف إلى التحضير للانتخابات في وقت لاحق من هذا العام.

قال دبلوماسيون أفارقة إنه من المقرر أن يصل الرئيس الانتقالي “محمد إدريس ديبي إتنو”، السبت، إلى الدوحة.

وصرح مصدر دبلوماسي كبير تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته “التوقيع سيكون يوم الاثنين.”

بينما لم يصدر أي إعلان رسمي من قبل حكومة قطر.

وصرح دبلوماسيون إن وزراء خارجية الدول المعنية باستقرار وسط وغرب إفريقيا دعوا لحضور التوقيع.

تم تنصيب ديبي على رأس المجلس العسكري في أبريل 2021، بعد الإعلان عن مقتل والده في الجبهة في مواجهات مع المتمردين، بعد أن حكم تشاد بقبضة من حديد لأكثر من 30 عامًا.

وضع جدولا زمنيا مدته 18 شهرا لتنظيم الانتخابات الوطنية، لكن محادثات الدوحة تعطلت مرارا وتكرارا في حين أن المعارضة لم تجر بعد محادثات مباشرة مع ممثلي الحكومة.

وطالبت جماعات المعارضة ديبي بالامتناع عن خوض الانتخابات كشرط لأي محادثات، لكن الحكومة تصر على أن هذا المطلب لا يمكن مناقشته إلا خلال الحوار الوطني.

ولم تعلن “جبهة التغيير والوفاق” في تشاد، وهي إحدى جماعات المعارضة الرئيسية، ما إذا كانت ستوقع الاتفاق.

فيما أفادت مصادر معارضة بأن زعيم “فكت” “محمد مهدي” يستعد للمجيء إلى الدوحة.

وأكد أحد مفاوضي المجموعة أنه “حتى بدون جبهة التغيير والاتفاق، هناك أغلبية تؤيد بدء المحادثات في نجامينا في 20 أغسطس.”

وتأجل بدء الحوار الوطني عدة مرات منذ فبراير الماضي بسبب توتر المحادثات في الدوحة.

ولم يلتق ممثلو الحكومة والمعارضة وجها لوجه منذ بداية المحادثات.

وبموجب الاتفاق الذي سيتم توقيعه يوم الاثنين، سيلتزم المجلس العسكري وجماعات المعارضة بوقف شامل لإطلاق النار ويقدمون ضمانات أمنية لقادة المتمردين الذين يعودون إلى المحادثات في نجامينا.

رابط مختصر