نفت دولة قطر رسميًا، واقعة سرقة قصر مملوك لأميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، على مرتفعات مدينة كان جنوبي فرنسا.

قال مسؤول اتصالات بدولة قطر في باريس، إن القصر ليس ملكاً لأمير قطر، وإنما ينتمي إلى عائلة رئيس الوزراء الأسبق الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، بحسب وكالة فرانس برس.

اقتحم أربعة أشخاص، أحدهم مسلح، منزل الأمير في موين-سارتو ليل الخميس والجمعة، وسرقوا قطعًا ثمينة، خاصة الساعات.

وصرح مصدر لوكالة فرانس برس إن اللصوص “لم يصوبوا مسدسا إلى رؤوس الأشخاص الذين كانوا متواجدين في القصر”، لكنهم “يخضعون لأوامر (اللصوص) عندما رأوا السلاح”.

ولم يصدر الشيخ “حمد بن جاسم” أي تعليق على حادثة السرقة وقيمة المسروقات.

تحقق الشرطة الفرنسية في الحادث، وتحاول العديد من وكالات إنفاذ القانون في مدن جراس ونيس ومرسيليا الكشف عن ملابسات الحادث والعثور على الجناة.