قطر تعلن سبب تمديد استقبال التظلمات على جداول قيد الناخبين

Admin
سياسة

أعلن مسؤول قطري أن ارتفاع عدد التظلمات كان السبب وراء قرار حكومة بلاده، الخميس، تمديد فترة تقديم طلبات الاعتراض والتظلم على جداول التسجيل الأولية للناخبين في أول انتخابات تشريعية تجري في تاريخ البلاد. .

قال عضو لجنة الإشراف على انتخابات مجلس الشورى العميد عبد الرحمن ماجد السليطي، في مقطع فيديو نشرته وزارة الداخلية القطرية على حسابها على تويتر، إنه “بسبب زيادة عدد المتقدمين للاعتراضات. والتظلمات في جميع المقار الانتخابية، ودعوة العديد من المواطنين في الخارج لتمديد فترة الاعتراضات والتظلمات، وقررت اللجنة مواصلة قبول الاعتراضات والتظلمات خلال الأسبوع المقبل، وستعمل اللجنة على الفصل في الاعتراضات في الوقت المناسب. .

العميد / عبد الرحمن ماجد السليطي عضو لجنة الإشراف على انتخابات مجلس الشورى يتحدث عن تمديد فترة تقديم طلبات الاعتراض والتظلم على جداول التسجيل الأولية للناخبين.

– وزارة الداخلية – قطر (MOI_Qatar)

أثار قانون النظام الانتخابي لمجلس الشورى (البرلمان القطري)، الذي أصدره أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، في 29 يوليو الماضي، موجة من الجدل حول حقوق التصويت والترشح.

وينص القانون على أن “لكل من كانت جنسيته الأصلية قطرية وأكمل 18 سنة ميلادية الحق في انتخاب أعضاء مجلس الشورى. يستثنى من شرط الجنسية الأصلية من اكتسب الجنسية القطرية بشرط أن يكون جده قطرياً ومولوداً في دولة قطر.

أما بالنسبة للمرشحين، فيشترط أن يكون كل منهم “قطري الجنسية الأصلي، ويجب ألا يقل عمره عند إقفال باب الترشح عن 30 سنة تقويمية”.

يتألف مجلس الشورى القادم من 30 عضوا منتخبا و 15 عضوا يعينهم أمير قطر.

وانتقد أبناء قبيلة “المرة” المنتشرة في عدد من دول الخليج بينها قطر والسعودية، قانون انتخابات مجلس الشورى، معتبرين أنه يحرمهم من حقوقهم.

بينما انتشرت مقاطع الفيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي وجمع العديد من أفراد القبيلة ؛ واحتجاجا على القانون واعتقال عدد من أقاربهم.

وأعلنت وزارة الداخلية القطرية، الاثنين الماضي، إحالة 7 أشخاص إلى النيابة العامة ؛ بتهمة “استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لنشر أخبار غير صحيحة والتحريض على الفتنة العرقية والقبلية”، بحسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا).

رابط مختصر