كازاخستان.. تصاعد الاحتجاجات وتوقف الإنترنت واستقدام قوات حفظ سلام

Admin
2022-01-06T09:57:41+03:00
سياسة

استمرت الاحتجاجات التي بدأت الأحد في كازاخستان ضد ارتفاع أسعار الغاز المسال حتى فجر الخميس، فيما تم إلغاء جميع الرحلات الجوية في مطار العاصمة مؤقتًا، وسط تعليق مؤقت لخدمة الإنترنت وعمل البنوك والبورصات.

وأعلنت منظمة معاهدة الأمن الجماعي (CSTO) أنها قررت إرسال قوات حفظ سلام إلى كازاخستان بسبب الوضع الحالي في البلاد.

قال رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، الذي يرأس المنظمة، في بيان على فيسبوك الخميس إن المنظمة تأخذ في الاعتبار أهمية الحفاظ على الأمن القومي لكازاخستان وسيادتها من التهديدات والتدخل الأجنبي.

وأضاف أن مجلس الأمن التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي قرر إرسال قوات حفظ سلام إلى كازاخستان لفترة محددة وفقًا للمادة الرابعة من اتفاقية الأمن الجماعي، بهدف إعادة الاستقرار فيها.

وأعلن الرئيس الكازاخستاني قاسم جوميرت توكاييف، الأربعاء، أنه طلب المساعدة من قادة الدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي (CSTO) بسبب الوضع الحالي في البلاد.

وأكد توكاييف في تصريح لقناة “خبر 21” الوطنية، أنه طلب المساعدة من قادة الدول الأعضاء في المنظمة لاستعادة النظام في بلاده في إطار الاتفاق بين الدول الأعضاء.

تضم منظمة معاهدة الأمن الجماعي، التي تأسست في مايو 1992، روسيا وأرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وطاجيكستان وقيرغيزستان.

وذكرت وسائل إعلام محلية، صباح الخميس، إلغاء جميع الرحلات الجوية في مطار عاصمة كازاخستان مؤقتًا، وسط تعليق مؤقت لخدمة الإنترنت وعمل البنوك والبورصات.

أعلنت الحكومة الكازاخستانية استقالتها، الأربعاء، على خلفية احتجاجات أعقبها فرض حالة الطوارئ في عموم البلاد، بهدف الحفاظ على الأمن العام.

رابط مختصر