عبر مغردون على تويتر عن دعمهم لهند المفتاح، المندوبة الدائمة لدولة قطر لدى المقر الأوروبي للأمم المتحدة في جنيف، بعد تعرضها لهجوم واسع من قبل جماعات الضغط المختلفة في الخارج بسبب موقفها المناهض للمثلية الجنسية وإسرائيل ودعمها للقضية الفلسطينية. .

وهاشتاغ سجل تفاعلاً واسعاً، تحت اسم “كافو هند المفتاح”، لاقى تفاعلاً واسعاً في قطر والخليج والمنطقة العربية.

قد يكون الأمر أنك تكره شيئًا وهذا مفيد لك. والحمد لله على ما اختاره رب العالمين. كلنا فخورون بالتين.

– خالد جاسم (@ khalidjassem74)

زعم مهاجمو الدبلوماسية القطرية أنها فقدت رئاسة منتدى الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ؛ بسبب مواقفها المناهضة للشذوذ الجنسي والصهيونية وتأييدها للقضية الفلسطينية.

واعتمد المهاجمون على سلسلة تغريدات نشرتها “المفتاح” قبل انضمامها إلى السلك الدبلوماسي، عبرت فيها عن مواقفها الداعمة للقضية الفلسطينية، ورفضها للمثليين.

كانت الصحافة الإسرائيلية في طليعة الحملة المهاجمة للدبلوماسية القطرية. نشرت صحيفة تايمز أوف إسرائيل تقريراً زعمت فيه أن المفتاح وصف اليهود بـ “الأعداء، والمثليين جنسياً بالمقرفين” في تغريدات على حسابه على تويتر بين عامي 2011 و 2021.

واعتبر مغردون، ولا سيما القطريون، في تفاعلهم مع الموضوع ضمن هاشتاغ “كافو هند المفتاح”، أن خسارة الدبلوماسية القطرية لرئاسة المنتدى “انتصار للقيم العربية والقطرية”.

وشدد البعض على “المفتاح” كمثال في زمن انهيار المبادئ، فيما اعتبره البعض الآخر “نموذجاً للمرأة العربية في قول الحقيقة”.

خسرت رئاسة منتدى حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بسبب تغريداتها ضد المثلية الجنسية ومعاداة السامية ووصفت الإسرائيليين بـ “أعدائنا” لكنها نالت كل الحب والتقدير وأصبحت خير مثال للمرأة القطرية و قدوة لكل مسلم ومسلمة.

– أمل 🇶🇦 (@ Amaal90_)

مبدأ الرجل أهم من أي شيء ربي يحفظها ويعيش لسانها ويحفظها بنت المجد يديم الله عزة لها ويعوضها بالخير.

– هالة بنت تميم (@ hala_1994_)

وقفة أهل قطر مع ابنتهم هند المفتاح، يكتبون بماء ذهبي، البلد الشقيق صغير بمساحة كبيرة بإعطاء أبنائه تحت قيادته الحكيمة

– مبارك الوقين (M_Alwoqain)

وأصدر أمير قطر الشيخ تميم بن حمد هذا العام قراراً أميرياً بتعيين المفتاح ممثلاً دائماً لدى المقر الأوروبي للأمم المتحدة في جنيف.

حصل السيد المفتاح على درجة الدكتوراه من جامعة إكستر في بريطانيا عام 2004، وله عدد من البحوث والدراسات المنشورة في مجلات علمية متخصصة، وتقلد عدة مناصب إدارية خلال السنوات الماضية، منها مدير الموارد البشرية بجامعة قطر ( 2004-2008).