ما هو عدد سكان افغانستان 2022؟ يقع هذا البلد الفقير غير الساحلي، الذي ليس له خطوط ساحلية، في الجزء الجنوبي من القارة الآسيوية وعاصمته كابول. كما تحدها من الشمال طاجيكستان وأوزبكستان وتركمانستان ومن الغرب إيران ومن الشرق الصين. أما الجنوب فهو يحده. تبلغ مساحة أفغانستان حوالي 652860 كيلومتر مربع. بينما العملة الرسمية هي الأفغانية، والرئيس الحالي لأفغانستان هو الرئيس أشرف غني أحمد زي. يتكون العلم الوطني من أربعة ألوان: الأخضر والأحمر والأسود والأبيض. كما أنها تحتل المرتبة العاشرة في العالم من حيث الكثافة السكانية

ما هو عدد سكان افغانستان 2022

يقدر عدد سكان أفغانستان في عام 2022 بـ 39.956.460 مليون نسمة. يشكل هذا الرقم حوالي 0.5٪ من إجمالي سكان العالم. تحتل أفغانستان المرتبة 37 في العالم من حيث عدد السكان. لذلك، فقد سبقتها بولندا التي سجلت تعداد سكان يقارب 37846611 مليون نسمة، وتليها، حيث بلغ عدد سكانها ما يقرب من 40222493 مليون نسمة. زاد عدد سكان أفغانستان عن العام السابق 2022 م بنحو 886،592 نسمة.

معلومات عن سكان أفغانستان

  • تبلغ الكثافة السكانية في أفغانستان 60 شخصًا لكل كيلومتر مربع، أو حوالي 154 شخصًا لكل ميل مربع.
  • 4٪ من سكان أفغانستان حضريون، أو 9،904،337 مليون نسمة.
  • يقدر عدد المواليد في أفغانستان بنحو 4.6 مولود لكل امرأة أفغانية.
  • بلغ معدل الوفيات بين الوافدين الجدد إلى أفغانستان حوالي 44.6 حالة وفاة لكل 1000 ولادة جديدة.
  • يقدر متوسط ​​العمر المتوقع في أفغانستان بـ 65.98 سنة.

سكان أفغانستان قبل عام 2022

فيما يلي نلقي نظرة على إحصائية سكان أفغانستان، المسجلة في السنوات السابقة لعام 2022 بعد الميلاد، والتي كانت على النحو التالي:

  • في عام 2022 م: بلغ عدد سكان أفغانستان حوالي 38928.346 مليون نسمة. بلغ معدل النمو السنوي حوالي 886،592 شخصًا. بينما كان عدد سكان العالم 7794.798.739 مليار نسمة.
  • في عام 2022 م: بلغ عدد سكان أفغانستان حوالي 38،041.754 مليون نسمة. بلغ معدل النمو السنوي حوالي 869833 شخصًا. بينما كان عدد سكان العالم 7،713،468،100 مليار نسمة.
  • 2022 م: سجل عدد سكان أفغانستان حوالي 37171921 مليون نسمة. بلغ معدل النمو السنوي حوالي 875808 شخص. بينما كان عدد سكان العالم 7.631.091.040 مليار.
  • 2017 م: بلغ عدد سكانها قرابة 36296.113 مليون نسمة. بلغ معدل النمو السنوي حوالي 913.081 نسمة. بينما كان عدد سكان العالم 7،547،858،925 مليار نسمة.
  • 2016 م: بلغ عدد سكان أفغانستان 35.383.032 مليون نسمة. بلغ معدل النمو السنوي حوالي 969،429 شخصًا. بينما سجل عدد سكان العالم 7.464.022.049 مليار نسمة.
  • 2015 م: سجل تعداد سكان أفغانستان حوالي 34،413،603 مليون نسمة. بلغ معدل النمو السنوي حوالي 1،045،619 شخصًا. بينما كان عدد سكان العالم 7،379،797،139 مليار نسمة.
  • 2010 م: بلغ عدد سكان أفغانستان حوالي 29.185.507 مليون نسمة. بلغ معدل النمو السنوي حوالي 706246 شخصًا. بينما كان عدد سكان العالم 6.956.823.603 مليار.
  • 2005 م: بلغ عدد سكان أفغانستان حوالي 25654.277 مليون نسمة. بلغ معدل النمو السنوي حوالي 974،865 شخص. بينما كان عدد سكان العالم 6،541،907،027 مليار نسمة.
  • 2000 م: بلغ عدد سكان أفغانستان 20779953 مليون نسمة. بلغ معدل النمو السنوي حوالي 533،859 شخصًا. بينما كان عدد سكان العالم 6،143،493،823 مليار نسمة.

سكان أفغانستان قبل عام 2000

لنلقِ نظرة على إحصائية لسكان أفغانستان تم تسجيلها في السنوات التي سبقت عام 2000 م، والتي كانت على النحو التالي:

  • في عام 1995: بلغ عدد سكان أفغانستان 107.948.335 مليون نسمة. بلغ معدل النمو السنوي حوالي 2،547،177 شخصًا. بينما كان عدد سكان العالم 5،744،212،979 مليار نسمة.
  • في عام 1990 م: بلغ عدد سكان أفغانستان حوالي 12.412.308 مليون نسمة. بلغ معدل النمو السنوي حوالي 94.820 شخص. بينما كان عدد سكان العالم 5،327،231،061 مليار نسمة.
  • 1985 م: بلغ عدد سكان أفغانستان 11938.208 مليون نسمة. بلغ معدل النمو السنوي حوالي 283،661 شخصًا. بينما كان عدد سكان العالم 4،870،921.740 مليار نسمة.
  • 1980 م: بلغ عدد سكان أفغانستان 13356.511 مليون نسمة. بلغ معدل النمو السنوي حوالي 133470 شخصًا. بينما كان عدد سكان العالم 4.458.003.514 مليار نسمة.
  • 1975 م: بلغ عدد سكان أفغانستان حوالي 303.104 مليون نسمة. بلغ معدل النمو السنوي حوالي 1،478،431 شخص. بينما كان عدد سكان العالم 4،079،480،606 مليار نسمة.
  • 1970 م: بلغ عدد سكان أفغانستان 11173.642 مليون نسمة. بلغ معدل النمو السنوي حوالي 243،464 شخصًا. بينما كان عدد سكان العالم 3.700.437.046 مليار نسمة.
  • 1965 م: بلغ عدد سكان أفغانستان 9،956.320 مليون نسمة. بلغ معدل النمو السنوي حوالي 191،869 شخصًا. بينما كان عدد سكان العالم 3.339.583.597 مليار نسمة.
  • 1960 م: بلغ عدد سكان أفغانستان 8996973 مليون نسمة. بلغ معدل النمو السنوي حوالي 145196 شخصًا. بينما كان عدد سكان العالم 3.034.949.748 مليار نسمة.
  • 1955 م: بلغ عدد سكان أفغانستان 8270991 مليون نسمة. بلغ المعدل السنوي للزيادة حوالي 103.775 شخص. بينما كان العدد 2.773.019.936 مليار نسمة.

سكان أفغانستان بعد عام 2022

فيما يلي نلقي نظرة على إحصائية لسكان أفغانستان، والتي من المتوقع أن يتم تسجيلها خلال السنوات اللاحقة من عام 2022 بعد الميلاد، والتي من المحتمل أن تكون على النحو التالي:

  • 2025 م: من المتوقع أن يصل عدد سكان أفغانستان إلى ما يقرب من 43.531.519 مليون شخص. يمكن أن يصل معدل النمو السنوي إلى 920.635 شخصًا. بينما سيسجل عدد سكان العالم حوالي 8.184.437.460 مليار شخص.
  • 2030 م: من المتوقع أن يصل عدد سكان أفغانستان إلى ما يقرب من 48.093.408 مليون نسمة. يمكن أن يصل معدل النمو السنوي إلى 912.412 شخصًا. بينما سيبلغ عدد سكان العالم حوالي 8.548.487.400 مليار نسمة.
  • 2035 م: من المتوقع أن يصل عدد سكان أفغانستان إلى حوالي 52.587.408 مليون نسمة. يمكن أن يصل معدل النمو السنوي إلى 898766 شخصًا. بينما سيسجل عدد سكان العالم حوالي 8،887،524،213 مليار شخص.
  • 2040 م: من المتوقع أن يصل عدد سكان أفغانستان إلى حوالي 56،912،009 مليون نسمة. يمكن أن يصل معدل النمو السنوي إلى 864920 شخصًا. بينما يبلغ عدد سكان العالم حوالي 9.198.847.240 مليار نسمة.
  • 2045 م: من المتوقع أن يصل عدد سكان أفغانستان إلى ما يقرب من 60974.113 مليون نسمة. يمكن أن يصل معدل النمو السنوي إلى 812.421 شخصًا. بينما سيبلغ عدد سكان العالم حوالي 9،481،803،274 مليار نسمة.
  • 2050 م: من المتوقع أن يصل عدد سكان أفغانستان إلى ما يقرب من 64682974 مليون نسمة. يمكن أن يصل معدل النمو السنوي إلى 741772 شخصًا. بينما سيسجل سكان العالم حوالي 9،753،033،990 مليار شخص.

توزيع سكان أفغانستان حسب المدينة

يتوزع سكان المجتمع الأفغاني على 34 ولاية، وتنقسم كل ولاية إلى مقاطعات، ولكل محافظة عاصمتها الخاصة وعدد من البلدات والقرى المرتبطة بها، ومنها:

  • كابول: هي العاصمة الرسمية للبلاد. وهي أيضًا أكبر مدينة في أفغانستان وأكثرها اكتظاظًا بالسكان. حيث تجاوز عدد سكانها 3043.532 مليون نسمة.
  • قندهار: يقدر عدد سكانها بحوالي 391.190 ألف نسمة.
  • مزار الشريف: يقدر عدد سكانها بـ 303.282 نسمة.
  • هيرات: يقدر عدد سكانها بحوالي 272.806 ألف نسمة.
  • جلال اباد: يقدر عدد سكانها بـ 200.331.000 نسمة.
  • قندوز: يقدر عدد سكانها بـ161،902،000 نسمة.
  • غزني: يقدر عدد سكانها بـ141 ألف نسمة.
  • بلخ: يقدر عدد سكانها بـ 114.883 ألف نسمة.
  • بغلان: يقدر عدد سكانها بـ 108.449.000 نسمة.
  • غارديز: يقدر عدد سكانها بـ103601000 نسمة.
  • خوست: يقدر عدد سكانها بحوالي 96123000 نسمة.
  • خانباد: يقدر عدد سكانها بحوالي 71.531.000 نسمة.
  • بازارك: يقدر عدد سكانها بـ 65.000.000 نسمة.
  • تلوقان: يبلغ عدد سكانها 64256000 نسمة.
  • شاريكار: يقدر عدد سكانها بـ 53،676 ألف نسمة.
  • مجمع سار إي بول: يقدر عدد سكانها بـ 52.121 ألف نسمة.
  • أسد أباد: يقدر عدد سكانها بـ 48.4 مليون نسمة.
  • فيض آباد: يقدر عدد سكانها بـ 444.21 ألف نسمة.
  • أندخوي: يقدر عدد سكانها بحوالي 29.208 ألف نسمة.
  • براك براك: يقدر عدد سكانها بنحو 22305 ألف نسمة.
  • مختار لام: يقدر عدد سكانها بـ17.345 ألف نسمة.
  • سانج جراك: يقدر عدد سكانها بـ 15377 ألف نسمة.
  • جبل السراج: يقدر عدد سكانه بـ 15.032 ألف نسمة.
  • قرقين: يقدر عدد سكانها بـ 15.018.000 نسمة.

لغة وأعراق الشعب الأفغاني

أفغانستان دولة إسلامية ويتحدث سكانها عدة لغات منها: الفارسية الدارية والباشتونية والتركمان والنورستاني والبلوشية والأردية والإنجليزية والباشتو والعربية. ثم إن كلمة أفغانستان تعني أرض الأفغان، والأفغان شعب ذو تصميم وقوة، كما وصفه الرحالة ابن بطوطة، وتعود أصولهم إلى مجموعات عرقية مختلفة، وعلى وجه الخصوص:

  • البشتون: هم الأفغان الأصليون وتتراوح نسبتهم بين 40 و 50 في المائة من مجموع السكان.
  • والطاجيك: يشكلون حوالي 37٪ من مجموع السكان.
  • الهزارة: يشكلون حوالي 9٪ من مجموع السكان.
  • التركمان: نسبتهم حوالي 2٪ من مجموع السكان.
  • الأوزبك: يشكلون حوالي 9٪ من مجموع السكان.
  • المجموعات العرقية الأخرى: تشكل 2.5٪ من مجموع السكان.

الجيش الأفغاني

وبحسب القائمة على موقع Global Fire Power الأمريكي، الذي يصنف الجيوش في جميع أنحاء العالم، من حيث القدرات العسكرية واللوجستية والاستعداد القتالي والميزانية والتمويل، احتل الجيش الأفغاني المرتبة 78 في العالم.

لذلك أظهرنا تعداد سكان أفغانستان عام 2022 في واحدة من أفقر دول العالم وأقلها نموا وتقدما. في حين أن ثلثي سكانها يعيشون تحت خط الفقر، فإن نصيب الفرد من إنفاقهم لا يتجاوز دولارًا ونصف في اليوم. كما تعيش الدولة على القروض والمساعدات الدولية، في ظروف معيشية قاسية وصعبة، لا تخلو من الصراعات الدموية والصراعات الداخلية، حيث يتفشى الفساد والعنف. وهذا يزيد من عدد المهاجرين وطالبي اللجوء من الأفغان إلى دول حول العالم. مما يؤدي إلى تقلبات في العدد الحقيقي للسكان في أفغانستان.