كم يحتاج الانسان حضن في اليوم

Admin
منوعات

كم يحتاج الشخص عناق في اليوم؟ وهي من وسائل التعبير عن الحب بين الناس، فالعناق هو عناق يساهم في الشعور بالدفء والراحة والمودة بين الطرفين. التأثير على هرمونات الجسم مثل الأوكسيتوسين والدوبامين والسيروتونين، لذلك نقدم لك من خلال الإجابة على سؤال حول عدد العناق التي يحتاجها الشخص يوميًا.

فائدة الحضن في علم النفس وتعريفه ودرجاته

الحضن من بين أهم الوصفات الأساسية للازدهار البشري، حيث أن اللمسة الجسدية هي جزء أساسي من كيفية تواصل البشر مع بعضهم البعض، كما أن الحضن يتحكم في الهرمونات التي تؤثر على الصحة العقلية للإنسان ونظام القلب والأوعية الدموية والنوم، وهي دراسة نُشرت في عام 2022 في (PLoS). أولاً) أن العناق الكبير أمر جيد في يوم صعب، بناءً على تجربة بعض المشاركين، وقام علماء النفس بفصل الحضن إلى درجات، وهي كالتالي:

درجات الحضندلالة
عناق بينما تنظر في العيونوهي تدل على عمق الحب، حيث يرى كل من الطرفين أنهما يريدان البقاء بجانب بعضهما البعض.
حضن مع طبطبوهي تدل على الدعم النفسي والمعنوي الكامل الذي يقدمه الوصي للمحتجز.
الحضن ورأسه على صدرهالحضن هو ما يدل على الشكوى والتعبير عن الحزن من قبل الطرفين.
عناق يد واحدةترمز إلى نبذ الخوف والشعور بالأمان والحماية.
عناق من بعيدوهو احتضان روحي، إذ يشير إلى أن الطرفين مفصولان بمسافة كبيرة تمنع الاتصال الجسدي بينهما.
عناق قوييدل على قوة العلاقة والشوق بين الطرفين.

كم عدد العناق التي يحتاجها الشخص في اليوم؟

الحضن يجعل الفرد يشعر بالأمان، مما يعزز احترامه لذاته وإحساسه بالسعادة، حيث يحتاج الإنسان إلى 24 عناقًا في اليوم، حيث يتم تقسيمها إلى ثلاثة أقسام، وهي 4 عناق للبقاء على قيد الحياة، و 8 عناق لاستعادة الانسجام النفسي.، و 12 عناقًا للنمو وتجديد العضلات وفقًا لبيان صادر عن المعالج الأسري فيرجينيا ساتير، فقد أظهرت الدراسات أن الحضن جزء مهم من التنمية البشرية، حيث إنه مهم للغاية للتطور العاطفي والمعرفي والجسدي للفرد.

الفرق بين العناق والعناق

الحضن أو الحضن من الطرق غير اللفظية للتعبير عن المودة والحب تجاه شخص آخر، فالفرق البسيط بين الحضن والعناق هو مدة العناق، حيث أن الحضن هو عناق قصير بين شخصين، بينما الحضن طويل. العناق بين شخصين، والعناق هو في الأساس تعبير جسدي بسيط عندما يلف الشخص ذراعيه حول رقبة أو خصر شخص آخر. تعتبر من العادات المقبولة والمتبادلة بين البالغين والأطفال.

فوائد الحضن للرجل

هناك العديد من الفوائد التي تظهر على الصحة النفسية والجسدية للرجال، ومن أبرزها ما يلي:

  • تحسين المودة وإيصال المشاعر.
  • تقوية جهاز المناعة والجهاز العصبي.
  • زيادة التعاطف مع الذات، وبالتالي زيادة الثقة بالنفس.
  • تقليل التوتر من خلال القدرة على مكافحة التعب الناتج عن ضغوط الحياة.
  • يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، حيث أن الحضن يساهم في خفض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.

فوائد الحضن للمرأة

الحضن شكل من أشكال التواصل، ويساهم في تعزيز العلاقة بين المرأة وعائلتها، حيث أن هناك العديد من الفوائد التي تحصل عليها المرأة بسبب الحضن، ومن أبرزها ما يلي:

  • الشعور دائمًا بالنشاط والحيوية.
  • إطلاق هرمون الحب وزيادة الشعور بالسعادة.
  • الشعور بالأمان وتقليل المخاوف.
  • تقوية جهاز المناعة والجهاز العصبي.
  • تقليل التوتر، حيث أن الحضن يقلل من تأثير ضغوط الحياة.

فوائد الحضن للاطفال

الحضن من أهم طرق التواصل مع الطفل، حيث أن هناك العديد من الفوائد التي تظهر على صحة الطفل الجسدية والنفسية والعقلية، ومنها ما يلي:

  • رفع مستوى الذكاء لدى الطفل.
  • تحسين التناسق العضلي والدورة الدموية.
  • تحسين أنماط النوم وتقليل القلق والتوتر.
  • تقليل الانزعاج الناتج عن التسنين أو المغص.
  • يساهم في النمو العاطفي والمعرفي والجسدي للطفل.
  • تحسين وظائف الرئة والجهاز المناعي والجهاز الهضمي.

أهمية الحضن أثناء الحيض للزوجين

الحضن له أهمية كبيرة عند المرأة في وقت الدورة الشهرية، لما له من تأثير كبير على حياة الزوجين، حيث يساهم في رفع مستوى هرمون السعادة عن طريق إفراز هرمون الأوكسيتوسين، وبالتالي تقليل الضغط النفسي. والتعب للزوجين، وكذلك تقليل القلق وتنظيم ضغط الدم في الجسم، الأمر الذي يؤدي إلى توطيد العلاقة الحميمة بين الزوجين، فهو يعتبر من أهم طرق التعبير عن الحب.

وهنا توصلنا إلى خاتمة هذا المقال الذي يطرح السؤال عن كم يحتاج الشخص إلى عناق في اليوم ؟، حيث شرحنا مفهوم الحضن وفوائده وأبرز درجاته، وانتقلنا من خلاله إلى الحديث عن فوائد الحضن لكل من النساء والرجال، بالإضافة إلى توضيح الفرق بين الحضن والعناق.

رابط مختصر