كورونا.. أنباء سارة بالكويت

Issam Alagha
صحة
23 أبريل 2021

قالت مصادر حكومية كويتية أمس الخميس، إن الأسبوع الثاني من مايو سيشهد انفراجة في الوضع الصحي وتخفيف في بعض الاجرئات.

وبحسب المصادر إن هناك تفاؤلاً كبيرا برفع الحظر الجزئي المفروض حالياً خلال عيد الفطر في حال الالتزام من الموطنين بالاجرائات وكذلك ما لم تتزايد أعداد الوفيات والإصابات وإشغال العناية المركزة.

وأضافت أن لدى الحكومة الكويتية توجهاً بفتح العديد من الأنشطة بعد انتهاء الحظر آخر شهر رمضان المبارك، ومنها الأندية الصحية والمعاهد والمطاعم والجمعيات، والمؤسسات، بشرط تطعيم موظفيها جميعاً والتزام الاشتراطات ولاجرئات الصحية.

ويجد الذكر ان الكويت من المفترض ان تتسلم مليون جرعة من اللقاحات خلال شهري مايو ويونيو، بحسب المصادر التي أكدت أن الحكومة لن تجبر أحداً على تلقي اللقاح.

وبحسب مصدر في الداخلية الكوينية توقع أن يحظى من تلقوا اللقاح بمزايا تتعلق بدخول العديد من الأماكن والسفر وبعض الميزات التي ستحدد لاحقاً.

وفيما يتعلق بقرارات تخفيف قيود الإغلاق المفروضة على بعض الأنشطة أكدت المصادر أنها ستتم بعد الانتهاء من تطعيم عمالة الجمعيات والأسواق التجارية والبنوك وغيرهم من عمالة الخدمات.

وأشارت إلى أن تطعيم عمالة الخدمات سيسهم في تعزيز المناعة المجتمعية، ويحدث حلحلة في إجراءات الإغلاق والقيود المفروضة.

وقالت المصادر إن فتح مطار الكويت أمام حركة المسافرين مرهون بتطعيم المواطنين لضمان حمايتهم من انتشار العدوى بسبب المسافرين القادمين.

وبلغ مجموع من تلقوا اللقاح في الكويت نحو مليون ساكن، في حين تتواصل حملة التطعيم التي بدأت أواخر العام الماضي.

ومن المقرر أن يكون ذلك مطلع يوليو المقبل، لكن هناك توجهاً حكومياً لفتح خط مباشر للمواطنين مع العديد من الدول المحظورة سيتم بحثه في اجتماع مجلس الوزراء المقبل.

وتفرض الكويت حالياً إجراءات صارمة للحد من تفشي الوباء؛ من بينها حظر جزئي يبدأ من السابعة مساءً حتى الخامسة صباحاً، مع تعطيل العديد من الأنشطة الخدمية.

وبلغ مجموع الإصابات في الكويت منذ ظهور الوباء 261.307 حالات، تعافى منها 244.410 حالات، وتوفي 1.439.

رابط مختصر