أكد خبير ياباني أن الشعور بالشيخوخة هو دليل على نقص النشاط البدني الضروري لإنعاش الجسم، مشيراً إلى أن انتشار “العمل عن بعد” منذ تفشي فيروس كورونا قد فاقم من الأزمة.

وشدد على أن هناك مجموعة من التمارين التي تساعد في إبطاء الشيخوخة.

وقال البروفيسور هيروشي هيرايزومي في مقابلة صحافية أن عدم نشاط أعضاء الجسم يؤدي إلى الشيخوخة في سن مبكرة.

وتحدث هيرايزومي إن كثيرا من الناس باتوا الآن يعانون من آلام غير متوقعة في الجسم بسبب العمل عن بعد، موضحا أن العضلات العمودية التي تتمتد من الخصر إلى مقدمة مفصل الورك، وكذلك عضلات الظهر، تصبح متيبسة وتضغط على أسفل الظهر.

وبحسب دراسة أميركية حديثة، ساهمت مكملات أوميغا-3 فيما يسميه الباحثون مقاومة الإجهاد، وهو عبارة عن تقليل الضرر أثناء الإجهاد، وبعد الإجهاد الحاد، وحماية مكونات الخلايا التي تتقلص نتيجة الشيخوخة.