كيف تصبحين الزوجة الصالحة

Admin
حواء
27 أغسطس 2021

الزوجة الصالحة هي القوت الذي لا يحصل عليه إلا من يحبونه ويرضون عنه. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “الدنيا ثروة، وأحسن ملذات الدنيا الزوجة الصالحة. للمرأة واجبات كثيرة عليها أن تؤديها لتنجح في حياتها الزوجية.

كيف تصبح زوجة صالحة

وهناك بعض النصائح التي يمكن للزوجة اتباعها لتكون الزوجة الصالحة التي يرغب فيها كل زوج، وهذه النصائح هي:

يجب على الزوجة الصالحة أن تطيع زوجها، ولا تعصي أوامره، ولا تفعل شيئاً إلا بإذنه ؛ لأن الرجل بطبيعته عنيد ويكره أن زوجته لا تطيعه.

إذا شعرت أن هناك شيئًا يزعج مزاج زوجك، فعليك أن تسأله عن السبب، وتحدث معه عما يضايقه، وحاول أن تريحه، وتساعده في حل مشكلته، ويجب عليك أيضًا الاستماع إلى همومه بسخاء، فلا تظهر. له أنك مستاء من حديثه معك.

قد يكون زوجك متطلبًا، وله مطالب كثيرة، فحاول أن تعتاد على الأمر ولا تملي طلباته الكثيرة، لأنه في النهاية سيقدر تضحياتك.

يجب أن تكون دائمًا أنيقًا وجميلًا في المظهر. الطماطم ورائحتها عطرة مما يزيد من حب الزوج لزوجته ويزيد من تعلقه بها، لذا احرصي على رؤية ما يكرهه منك أو رائحتك الكريهة.

اعلمي أن زوجك يعمل طوال اليوم لك ولأولادك، فعليك احترام وقت راحته، وعدم محاولة إزعاج نومه، فإذا أردت منه شيئًا فلا داعي لذلك. اسأله عنها عندما ينام، وتحتاج إلى خلق جو هادئ له حتى يتمكن من النوم والراحة.

يجب على الزوجة تربية أولادها جيداً، وتعليمهم ما يقربهم من الله، ويمنعهم مما نهى عنه.

يجب على الزوجة الصالحة أن تطيع زوجها في كل شيء إلا ما يغضب الله.

يجب أن تكون الزوجة مخزنًا لأسرار زوجها وألا تفشي أيًا من أسراره، وعلى الزوج والزوجة حماية أسرار الآخر.

يجب أن تكون الزوجة حساسة لمشاعر زوجها وأن تقف بجانبه دائمًا حتى لا تفرح وتبتسم عندما يراه حزينًا ومكتئبًا، ولا تحزن على ما يسعد الزوج ويسعده، لذلك هي. يجب أن تشاركه الفرح والحزن

فعليك الانتباه إلى طعامه وشرابه، وإعداد الطعام الذي يحبه، ويجب عليك إعداده في الوقت المحدد دون تأخير.

للزوج حقوق قانونية يجب على الزوجة احترامها وإعمالها. إذا رفضت الزوجة فهي إثم. قال صلى الله عليه وسلم: “إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فامتنعت لعنتها الملائكة حتى تفنى”. قال النبي صلى الله عليه وسلم.

لا ينبغي للزوجة المغادرة

– لا تسمح لأحد بالدخول إلى منزل زوجك دون موافقته، وإذا كان هناك من يكرهه ولا يحب أن يدخله. يحظر عليك دخول بيت زوجك بغير موافقته وبعد إذنه. فليدخل إلا إذا سمح لك زوجك أن تقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم: “لا يجوز للمرأة أن تصوم كما يشهد زوجها إلا بإذنه، وهي لا تصوم”. . فهو في بيته إلا بإذنه. آمن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

رابط مختصر