php hit counter
تكنولوجياشريط الاخبار

كيف تضررت تطبيقات “فيسبوك” من الأعطال الأخيرة؟

ضربت أعطال مواقع التواصل الاجتماعي التابعة لشركة فيسبوك؛ إذ اشتكى الملايين حول العالم من توقف الخدمة في إنستغرام، وفيسبوك وواتساب بعض الوقت، لكن أرقام بلاغات الأعطال تشير إلى أن إنستغرام كان الأكثر تتضررًا.

وبحسب موقع داون ديتكتور المتخصص في رصد أعطال مواقع التواصل الاجتماعي، بدأ رصد أعطال موقع إنستغرام بداية من الساعة 21:18 بتوقيت أبو ظبي؛ إذ تلقى الموقع 26807 بلاغا، ووصل عدد البلاغات للذروة بـ 123804 في تمام الساعة 21:33، لينخفض عدد البلاغات إلى 4030 الساعة 22:18، وتبدأ الخدمة في التحسن.

ولم يكن واتساب أفضل حالا؛ إذ تلقى موقع داون ديتكتور 9067 بلاغا الساعة 21:21 بتوقيت أبو ظبي، ووصل إلى الذروة الساعة 21:37 بعدد بلاغات 25989 ثم بدأت تتحسن الخدمة عندما انخفض عدد البلاغات إلى 690 الساعة 22:21.

أما تطبيق ماسنجر فبدأ الإبلاغ عن الأعطال الساعة 21:25 بتوقيت أبو ظبي، بعدد بلاغات 2887 وفقا لموقع داون ديتكتور، ووصل إلى الذروة بـ 5564 الساعة 21:40، ثم انخفض إلى 167 بلاغًا الساعة 22:25.

تطبيق فيسبوك كان الأقل تتضررًا؛ حيث بدأت تظهر الأعطال بتلقي موقع داون ديتكتور 2984 بلاغا بأعطال الساعة 21:29 بتوقيت أبو ظبي، ثم وصل للذروة بتلقي 3146 بلاغًا الساعة 21:44 ثم انخفض إلى 194 الساعة 22:29.

ويوضح تامر محمد، خبير تكنولوجيا المعلومات، أن الأعطال من هذا النوع، تحدث بسبب أي خلل في فني في أنظمة الدردشة، ونظرًا لوجود جميع تطبيقات شركة فيسبوك (إنستغرام، ماسنجر، واتساب، فيسبوك) على خوادم مشتركة، تتوقف الخدمة مع أي مشكلة فنية في أي منهم.

ويضيف محمد لموقع سكاي نيوز عربية، أن هذه الأعطال قد تحدث بسبب عدة أسباب، منها التصدي لمحاولات اختراق، فتضطر الشركة إلى فصل الخوادم لحماية البيانات الخاصة بالعملاء، لحين التصدي لعملية الاختراق. وأحيانًا تكون هناك أعطال تتعلق بانقطاع الكابلات البحرية بين القارات.

ويلفت الخبير التكنولوجي إلى أن هذه الأعطال تؤثر على كثير من الأعمال الاقتصادية، خاصة أن هناك كثير من الشركات بدأت تعتمد على “واتساب بيزنس” في الرد على العملاء، وبالتالي هذه الأعطال تؤثر على الخدمات المقدمة، وبالتبعية خسائر مادية.

كما أن حجم التواصل أيضًا بين الأفراد ينحصر بسبب هذه الأعطال، ما يؤثر أيضًا على كثير من الأعمال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى