php hit counter
المزيد من الاخباررياضةرياضة عالميةشريط الاخبار

لابورتا في كلمة النصر.. أول تصريح عن “مصير ميسي”

في أول تصريح بعد فوزه بانتخابات رئاسة برشلونة الإسباني، تحدث خوان لابورتا عن مستقبل أسطورة النادي ليونيل ميسي الذي سعى جديا للرحيل الصيف الماضي.

وأبدى لابورتا، الذي فاز بفارق كبير في الانتخابات التي جرت الأحد، تفاؤله ببقاء ميسي (33 عاما) في النادي الكتالوني.

وقال الرئيس الجديد-القديم في “كلمة النصر” بعد تحقيق الفوز: “اليوم تمر 20 سنة منذ بدأ ولد اسمه ميسي مسيرته مع فريق 12 و13 عاما. رؤية أفضل لاعب في العالم وهو يصوت برفقة ابنه نموذج لما قلناه”.

وأضاف: “ليو يحب برشلونة. أفضل لاعب في العالم يحب برشلونة. نأمل أن نساعده على البقاء في برشلونة. هذا ما نريده”.

وأسفرت انتخابات برشلونة عن عودة لابورتا، الذي ترأس النادي بين عامي 2003 و2010 وأشرف على واحدة من أنجح فتراته.

ويعد ملف ميسي أكبر تحد أمام لابورتا، بعد أزمة الصيف بين النجم الأرجنتيني وبرشلونة عندما قرر المهاجم الفذ الرحيل، لكن الإدارة وقتها فعلت بند الشرط الجزائي البالغ قيمته 700 مليون يورو.

وحقق لابورتا فوزا ساحقا عقب حصوله على 54.28 بالمئة من الأصوات، بينما جاء فيكتور فونت ثانيا وحصل على 29.99 بالمئة من الأصوات، مقابل 8.58 بالمئة لصاحب المركز الثالث توني فريتشا.

وسيخلف لابورتا الرئيس السابق جوسيب ماريا بارتوميو الذي استقال في أكتوبر، لتجنب تصويت بحجب الثقة من جانب الأعضاء الغاضبين بعدما حاول ميسي ترك النادي في أغسطس.

وكان ميسي ضمن العديد من اللاعبين الذين شاركوا في الانتخابات، بعد يوم واحد من فوز برشلونة 2-صفر على أوساسونا وتقدمه إلى المركز الثاني في الدوري الإسباني.

واحتفل لابورتا بانتصاره بغناء نشيد النادي مع أفراد حملته، قبل أن يلقي كلمة النصر، التي خص خلالها بالذكر القائد وهداف النادي عبر العصور الذي يتبقى أقل من 4 أشهر على نهاية عقده مع برشلونة.

ويتولى لابورتا رئاسة ناد يمر بأزمة مالية ضخمة بسبب جائحة كورونا، التي وجهت ضربة قوية لمبيعات التذاكر وإيرادات منتجات النادي.

وأظهرت الحسابات الأخيرة لبرشلونة أن إجمالي الديون تجاوز 1.4 مليار يورو (1.67 مليار دولار)، مع ديون صافية قدرها 488 مليون يورو.

وتوصل النادي لاتفاق العام الماضي بشأن خفض مؤقت في أجور اللاعبين، بينما اضطر إلى تأجيل دفع مستحقاتهم في ديسمبر.

لكن الأمور تبدو أكثر إشراقا في الملعب، حيث انتصر فريق المدرب رونالد كومان في 13 من آخر 16 مباراة في الدوري، وبلغ نهائي كأس ملك إسبانيا.

وستكون أول مباراة لبرشلونة تحت إدارة لابورتا في إياب دور الـ16 لدوري الأبطال خارج الديار أمام باريس سان جرمان الفرنسي، حيث يتأخر برشلونة بخسارته ذهابا 1-4.

وقال لابورتا: “سنذهب إلى باريس حتى نقلب النتيجة”.

وانتخب لابورتا لأول مرة في 2003 وأشرف على فترة ذهبية في تاريخ النادي، حقق خلالها لقب الدوري الإسباني 4 مرات ولقب دوري أبطال أوروبا مرتين، وترشح في انتخابات 2015 لكنه خسر بفارق كبير أمام بارتوميو رئيس النادي وقتها.

وألقي القبض على بارتوميو، الاثنين، في إطار تحقيق تجريه الشرطة الكتالونية في مزاعم فساد تجاري شهد أيضا مداهمة مكاتب النادي في “كامب نو”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى