لبنان تسلم “نشرة حمراء” من الإنتربول بحق كارلوس غصن

Admin
2022-05-19T23:00:47+03:00
سياسة

أكد مصدر قضائي لبناني أن بيروت تلقت “إنذارا أحمر” من الانتربول ضد قطب السيارات السابق “كارلوس غصن” بناء على مذكرة التوقيف الدولية الصادرة عن السلطات الفرنسية قبل نحو شهر.

وصرح إن “المدعي العام التمييزي القاضي غسان عويدات تسلم النشرة الحمراء من الانتربول بناء على مذكرة توقيف فرنسية بحق غصن الرئيس السابق لتحالف رينو ونيسان وميتسوبيشي”.

وبحسب المصدر، فإن “عويدات سيحدد خلال الأيام المقبلة أو مطلع الأسبوع المقبل موعدا لاستدعاء غصن واستجوابه”.

ويمكن للعويدات، بحسب المصدر، “إصدار مذكرة توقيف فورية بحق غصن وإبلاغ السلطات الفرنسية بذلك، ومطالبتهم بإيداع ملفه القضائي مع طلب استرداده، أو اتخاذ قرار بترك وثيقة إقامة له ومنعه. من السفر حتى استلام الملف الفرنسي واتخاذ القرار النهائي “.

وتوقع المصدر القضائي أن “لبنان لن يوافق على تسليم غصن اللبناني الأصل إلى فرنسا، لأن القانون يمنع تسليم مواطن إلى دولة أخرى، ولكن إذا كان يعتقد أن الجرائم المنسوبة إليه حقيقية ويعاقب عليها القانون اللبناني، يمكن محاكمته على اساسها امام القضاء اللبناني “.

أصدرت محكمة في ضاحية نانتير بباريس مذكرة توقيف دولية الشهر الماضي تتعلق بدفع مبالغ مشبوهة تزيد عن 16.3 مليون دولار بين تحالف رينو ونيسان الذي كان يرأسه “غصن” وإحدى الشركات العمانية، بحسب الادعاء، في اتهامات نفاها غصن.

لا يمكن للإنتربول إصدار أوامر توقيف أو بدء التحقيقات أو الملاحقات القضائية، لكن يمكن للمحاكم الدولية أو الدول الأعضاء طلب نشر “النشرة الحمراء”، بينما لا تسمح القوانين اللبنانية بتسليم المواطنين إلى دولة أجنبية لمحاكمتهم.

رجل الأعمال، الذي يحمل الجنسيات الفرنسية واللبنانية والبرازيلية، مقيم في لبنان منذ ديسمبر 2019، بعد هروبه المثير للجدل من اليابان، حيث كان ينتظر المحاكمة بعد اعتقاله عام 2018.

في عام 2020، أصدر الإنتربول مذكرة توقيف بحق غصن وأبلغ بيروت أن “غصن هارب من العدالة من اليابان ومطلوب لدى سلطات طوكيو لمحاكمته”.

رابط مختصر