لبنان.. وزارة الطاقة تعلن عودة شبكة الكهرباء إلى العمل

Admin
2021-10-10T17:49:43+03:00
سياسة

أعلنت وزارة الطاقة اللبنانية، الأحد، عودة شبكة الكهرباء إلى العمل بعد موافقة مصرف لبنان على حصولها على 100 مليون دولار لإصدار عطاءات لاستيراد الوقود المستخدم لتوليد الكهرباء.

وصرحت الوزارة، في بيان، إن شبكة الكهرباء اللبنانية عادت للعمل مرة أخرى بنفس السعة قبل أن تتوقف عن العمل بشكل كامل، اليوم السبت، بعد خروج أكبر محطتي كهرباء عن الخدمة بسبب نقص الوقود.

وفي سياق متصل، أعلنت مؤسسة الكهرباء في لبنان موافقة الجيش اللبناني على تسليم أكثر من 6000 كيلو لتر من “زيت الغاز” من مخزونه لإعادة العمل في محطتي “الزهراني” و “دير عمار” اللتين توقفا عن العمل. يومي الجمعة والسبت. أدى ذلك إلى فصل شبكة الكهرباء.

وذكر بيان للمؤسسة أن “هذه الكمية ستوفر طاقة إضافية بنحو 300 ميغاواط لمدة 3 أيام، مما سيرفع الطاقة الإنتاجية الإجمالية إلى حوالي 500 ميغاواط على الشبكة اللبنانية، مما يضمن حد أدنى من الاستقرار والاستقرار. . “

وفي وقت سابق، وصف وزير الطاقة اللبناني “وليد فياض” الأنباء المتعلقة بانقطاع شبكة الكهرباء يوم السبت، بعد نفاد الوقود التشغيلي، بأنها “مبالغ فيها”، معتبرا أن “الوضع اليوم ليس أسوأ مما كان عليه سابقا. . “

وصرح فياض في تصريحات صحفية: “هذه عطاءات مبالغ فيها .. وجهود غير بناءة (…) نعتمد على الوقود العراقي نحو 83 ألف طن شهريا والكمية المتوفرة لدينا قد تتأثر بين القدوم. لسفينة وأخرى وهذا ما حدث “.

وأضاف وزير الطاقة اللبناني: “عندما تصل الشحنة المرتقبة يوم الاثنين، سنعود لتغذية الشبكة الكهربائية لمدة 4 ساعات”.

وأشار إلى أن وزارته تعمل على تذليل معوقات استيراد الطاقة من الأردن، بما يناسب لبنان من حيث التكلفة والإطار التعاقدي، لافتاً إلى أن “المفاوضات مع الوزيرة الأردنية (هالة زواتي) تسير بشكل كبير، وتركز المفاوضات الان على التوصل الى صيغة نهائية وتحديد التعريفة المناسبة لكلا الطرفين “.

وتابع: “سنعالج النقص الحالي باستخدام كمية من المخزون الأمني ​​الاستراتيجي تكفينا من يومين إلى ثلاثة أيام حتى تتمكن مؤسسة كهرباء لبنان من تشغيل الشبكة بثبات بقدرة ما بين 400 إلى 500 ميغاواط كافية للتسليم. كهرباء لمختلف الاراضي اللبنانية لمدة تصل الى 4 ساعات “.

تراوح حجم إنتاج الطاقة في لبنان بين 1600 و 2000 ميغاواط، لكن ندرة الوقود في الأشهر الماضية جعلت الإنتاج يتراجع تدريجياً.

وبحسب خبراء الطاقة، يحتاج لبنان إلى حوالي 3200 ميغاواط لتوفير الكهرباء على مدار 24 ساعة، لكنه لم يتمكن من تحقيق ذلك منذ عقود. وينعكس ذلك في تقنين التيار الكهربائي في معظم المناطق.

وفي 23 أيلول (سبتمبر) الماضي، حذرت شركة كهرباء لبنان (الحكومة) من انقطاع التيار الكهربائي في جميع أنحاء البلاد بعد نفاد مخزون الوقود المتبقي.

يعاني لبنان منذ قرابة عامين من أزمة اقتصادية حادة تسببت في تدهور قيمة العملة المحلية مقابل الدولار، ونقص النقد الأجنبي المخصص للاستيراد. وقد انعكس ذلك في نقص الوقود والأدوية والسلع الأساسية الأخرى.

رابط مختصر