وفي وقت متأخر من مساء الخميس الماضي، اقتحم لصوص مسلحون قصر أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الواقع بالقرب من منتجع كان الفرنسي، وصادروا ساعات ومقتنيات أخرى. وصرحت مصادر إن الشيخ تميم بن حمد لم يكن حاضرا في القصر عندما اقتحمه أربعة أشخاص في موانس سارتو مساء الخميس / الجمعة، مؤكدة نبأ بثته إذاعة RTL.

وعلى الرغم من تواجد عدد من أفراد أسرة أمير قطر بالمنزل، أكدت المصادر أن السرقة تمت دون عنف، موضحة أن اللصوص “لم يضعوا مسدسًا على رؤوس الأشخاص الموجودين في المنزل”. القصر “ولكن هؤلاء” يخضعون لأوامر (اللصوص) عندما رأوا السلاح “. . وأوضحت أن اللصوص سرقوا “قطعًا ثمينة، خاصة الساعات”. فتح عدد من وكالات إنفاذ القانون في مدن جراس ونيس ومرسيليا تحقيقا.