أكد وزير الخارجية الجزائري رمتان لعمامرة أن هناك احتمالات لتوسيع التعاون بين بلاده وتركيا في مجالات الزراعة والمناجم والسياحة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو عقب لقائهما في الجزائر العاصمة.

وأشار العمامرة إلى أن هناك تعاونا استراتيجيا بين الجزائر وتركيا.

وأكد أن الجانبين يبذلان جهودا مكثفة لتحقيق الأهداف التي وضعها الرئيسان التركي “رجب طيب أردوغان” والجزائري “عبد المجيد تبون” رغم تداعيات جائحة كورونا.

وأشار إلى أن البلدين يمتلكان إمكانات وقدرات اقتصادية كبيرة.

وأشار إلى إمكانية تطوير التعاون في مجالات الزراعة والسياحة والتعدين، مؤكدا أن تركيا لديها خبرة كبيرة في هذه القطاعات الثلاثة.

وأكد أنه من الممكن توسيع التعاون بين البلدين في هذه المجالات من خلال الاستفادة من تجارب تركيا والتوجه نحو آفاق جديدة.

من جهة أخرى، شدد على تطابق وجهات النظر بين تركيا والجزائر حول القضية الفلسطينية.

وأكد أن رغبتهم الوحيدة هي إقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس في أسرع وقت ممكن.

وبدأ وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو يوم السبت زيارة رسمية للجزائر تستغرق يومين.