للوصول للإليزيه.. مرشح للرئاسة الفرنسية يعد بمنع الحجاب في المؤسسات الحكومية

Admin
2021-10-14T01:55:27+03:00
سياسة
14 أكتوبر 2021

واصل المرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية في فرنسا، إيريك سيوتي، تصريحاته المثيرة للجدل، وأكد أنه سيقترح مزيدًا من التأكيد على حظر ارتداء الحجاب في المؤسسات الحكومية في المدن والأقاليم الفرنسية إذا فاز في الانتخابات المقرر إجراؤها في 10 أبريل.

وصرح سيوتي في مقابلة مع راديو الجنوب “لمواجهة الإسلام السياسي الذي يغزو فرنسا اليوم، يقترح حظر ارتداء الحجاب في الإدارات العامة ومراكز الحماية الاجتماعية والمؤسسات البريدية”.

في مواجهة انتصار الإسلام السياسي، أقترح تحريم الحجاب الإسلامي على مستخدمي الخدمة العامة، في كاونتر الضمان الاجتماعي أو La Poste، أريد منع الحجاب عن: ➡️ رفقاء المدرسة ➡️ القصر.

– إريك سيوتي (ECiotti)

وأضاف أنه سيصدر برنامجه الرئاسي قريباً، والذي سيتضمن عدة نقاط تهدف إلى “محاربة الإسلام السياسي في فرنسا، ومنها تحريم ارتداء الملابس التي تتضمن رموزاً دينية، ومنع القاصرات من ارتداء الحجاب”.

الهجرة الجماعية للمسلمين العرب تدعو إلى التشكيك في هويتنا إن تزايد النزعة الطائفية والإسلاموية يهدد أسلوب حياتنا

– إريك سيوتي (ECiotti)

وأضاف المرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية أن “الإسلام وموجات المهاجرين غير الشرعيين من العرب والمسلمين أصبحوا يشكلون خطرا كبيرا على فرنسا في السنوات الأخيرة، ويشكلون خطرا على هويتها الرسمية”.

هاجم نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تصريحات السيوتي، مؤكدين أنه يخالف كل ما ورد في “القيم العلمانية الحقيقية” التي تتبناها الجمهورية الفرنسية، ويسعى إلى إنشاء شرطة ملابس كما يحدث في إيران.

كان سيوتي قد وعد بالاعتراف بالقدس المحتلة كعاصمة موحدة لإسرائيل، على غرار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

وبحسب مراقبون، اتسمت الحملات الأولية للانتخابات الرئاسية الفرنسية بظهور عدد من مرشحي اليمين واليمين المتطرف والوسط والجمهوري الذين انتقدوا الإسلام والمسلمين والمهاجرين من الشرق الأوسط وأفريقيا، في محاولة منهم. لتهدئة الناخب الفرنسي وجماعات الضغط الإسرائيلية في فرنسا.

رابط مختصر