لماذا لا تعتبر المحكمة العليا درجة ثالثة من التقاضي؟ هناك العديد من التساؤلات التي يحاول مواطنو المملكة العربية السعودية إيجاد حلول لها لإرضاء ثقافتهم وتوسيع مداركهم حول مواضيع مختلفة، ومن بين القضايا التي ظهرت كأكثر الموضوعات بحثًا على موقع البحث العالمي جوجل عن المحكمة. أعلى فائق لماذا لا يتم النظر في الدرجة الثالثة من التقاضي، وهو ما سنحاول شرحه في السطور التالية.

المحكمة العليا واختصاصاتها

تعتبر المحكمة العليا، في تعريفها القانوني، من أهم نقاط الشكوى ضد المحكمة التي أصدرت الحكم المطعون فيه، وهذا هو سبب استخدامها للحكم على الحكم فيما يتعلق بتطبيق القواعد القانونية والعادية. ، وكذلك فحص صحة الإجراءات التي اتبعت في المحاكمة دون الحاجة إلى التدخل في وصف الحقائق أو تقدير الأدلة.

في المملكة العربية السعودية، ينحرف مبدأ الاختصاص عن المحكمة العليا، لذلك فهي تعمل كمحكمة في مختلف القضايا المتعلقة بالحدود القانونية مثل القتل والرجم والبتر والقصاص للروح أو بلا روح، حيث تكون حالات الحدود. تعتبر من حيث الوقائع والأنظمة والأنظمة المطبقة على ثلاث درجات، ويكون التقاضي في مثل هذه الحالات ثلاث درجات وليس درجتين.

لماذا لا تعتبر المحكمة العليا دعوى قضائية من الدرجة الثالثة؟

من خلال المعلومات أعلاه نوضح أن المحكمة العليا ليست دعوى قضائية من الدرجة الثالثة لأنها محكمة عدل تختص بمراقبة وتقييم عمل الهيئات القضائية الأخرى (محاكم الدرجة الأولى، المجالس القضائية). إلا أن المملكة العربية السعودية تستثنى من ذلك في القضايا المتعلقة بالحدود القانونية ضمن مصلحتها الحقوقية، لا سيما وأن هذه القضايا ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالشخصية.

هدف المحكمة العليا السعودية

يهدف النظام القضائي في المملكة العربية السعودية إلى جعل المحكمة العليا هيئة على رأس التنظيم القضائي لما يلي: –

  1. مراقبة سلامة تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية والأنظمة الصادرة عن الولي بما لا يتعارض معها في القضايا التي تدخل في اختصاص القضاء العام.
  2. توجيه انتباه الجهة المنظمة إلى بعض النواقص التي قد تلوث الأنظمة القائمة، بما يحفظ قدسية المصلحة العامة للمجتمع، وبما يضمن للناس حقوقهم وحرياتهم.