أمرت الصين مناجم الفحم لديها بزيادة الإنتاج في محاولة لتخفيف أزمة الطاقة، وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تكافح فيه البلاد لتحقيق التوازن بين حاجتها للكهرباء والجهود المبذولة لحماية البيئة.

طلبت السلطات في منغوليا الداخلية، ثاني أكبر مقاطعة منتجة للفحم في الصين، من 72 منجمًا زيادة الإنتاج إلى 98.4 مليون طن متري، حسبما ذكرت سكيوريتيز تايمز وتشاينا سيكيوريتيز جورنال، نقلاً عن وثيقة من إدارة الطاقة في منغوليا الداخلية. .

وذكرت وسائل إعلام رسمية، بحسب “سي إن إن”، أن الأمر، الذي تمت الموافقة عليه الخميس، ساري المفعول على الفور.

جاءت هذه الجهود من السلطات الصينية بعد أن اضطرت مصانع شركات التكنولوجيا إلى إيقاف أو تقليص عملياتها، وكذلك تأثير انقطاع التيار الكهربائي في أجزاء من شمال شرق الصين، إلى جانب تحذيرات من احتمال تأثر صناعات مهمة مثل إنتاج الغذاء.

تسببت أزمة نقص الطاقة في زيادة الضغط على المخططين الاقتصاديين في الصين في ظل أزمة ديون شركة التطوير العقاري “إيفرجراند”.