بعد انتهاء اجتماعاتها في جنيف وفي بيانها الختامي، أعلنت اللجنة العسكرية الليبية المشتركة (5 + 5) أنها انتهت من إعداد خطة عمل لإخراج المرتزقة والقوات الأجنبية من البلاد بشكل تدريجي ومتزامن ومتوازن. ” طريقة.

وشددت اللجنة في بيانها الختامي على ضرورة استكمال جاهزية المراقبة محلياً ودولياً لاتفاق وقف إطلاق النار قبل البدء في تنفيذ خطة إبعاد المرتزقة والمقاتلين الأجانب، موضحة أنها تسعى للتواصل مع الجهات المعنية محلياً ودولياً. لدعم تنفيذ الخطة واحترام السيادة الليبية.

وبدأت، الأربعاء، اجتماعات اللجنة (المؤلفة من 5 أعضاء في الحكومة و 5 من “خليفة حفتر”) في جنيف، لوضع خطة لسحب المرتزقة من البلاد، بحسب بعثة الأمم المتحدة.

يأتي هذا الاجتماع بعد اجتماع قائد القوات الأمريكية في إفريقيا باللجنة العسكرية في قاعدة معيتيقة العسكرية بالعاصمة طرابلس، والتي ناقشت ملف المرتزقة وسبل ومراحل استكمال الملف.

عقدت اللجنة العسكرية المشتركة 5 + 5 اجتماعا في 28 سبتمبر الماضي، يعد الأول من نوعه. انعقد في العاصمة طرابلس، للمرة الأولى منذ إنشاء اللجنة واستئناف اجتماعاتها في جنيف صيف 2020. كما تضمن حضور شخصيات دولية رفيعة المستوى أبرزها قائد القيادة العسكرية. الولايات المتحدة في إفريقيا، الجنرال ستيفن تاونسند، والمبعوث الأمريكي الخاص إلى ليبيا، ريتشارد نورلاند، وكذلك رئيس وزراء حكومة الوحدة الوطنية، عبد الحميد الدبيبة.

يشار إلى أن وزيرة الخارجية والتعاون الدولي “نجلاء المنقوش”، صرحت، قبل أيام، بأن هناك بداية لخروج بعض المرتزقة من ليبيا، معربة عن أملها في أن يغادروا جميعهم. الأراضي الليبية حسب مخطط المجموعة (5 + 5) وحسب جدول زمني محدد.