فن ومشاهير

المسلسل قدم جرعة كوميدية كبيرة

ليلى زاهر: “في بيتنا روبوت” حقق نجاحًا وأتطلع للعمل في السينما

قالت الفنانة المصرية الشابة ليلى زاهر ابنة الفنان المعروف أحمد زاهر، إن مسلسلها الأخير “في بيتنا روبوت” حقق نجاحاً ملحوظاً، مشيرةً إلى أن هذا ما يدفعها للتطلع نحو خوض تجربة العمل السينمائي منتظرة الفرصة السانحة لذلك”

وخلال حوارها مع العربية نت أشارت الفنانة الشابة إلى أهمية العمل بالسينما لأنها التاريخ لأي فنان، “لكن لم يصلني حتى الآن عرض جيد، ومازالت في انتظار الفرصة الحقيقية لظهوري الحقيقي”.

وحول كواليس مسلسلها الأخير قالت زاهر “المسلسل ينتمي لنوعية الخيال العلمي في إطار كوميدي، قدمت فيه شخصية سارة، وهي فتاة متزوجة من هشام جمال مخترع اثنين من الإنسان الآلي هما: لذيذ وبومبا، والمسلسل به جرعة كوميدية كبيرة، ومن إخراج وليد الحلفاوي. وقد استمتعت كثيرا بالعمل بالمسلسل مع كل فريق العمل: شيماء سيف وهشام جمال وعمرو وهبة والنجمة دلال عبدالعزيز.

وتمنت الفنانة العمل مع والدها قريباً الذي قالت إنه يرفض أن يصرح بشهادة في حقي أو يقول رأيه وأسمعه غالبا يقول: شهادتي مجروحة في بنتي، وفي السابق كانت له ملاحظات وكنت مازالت في البداية، وبعد ذلك نصحني بالدقة لأن الوضع أصبح مختلفا، وأصبح كل عمل له تقييمه.

وحول علاقتها مع أختها ملك زاهر قالت: ” أتمنى العمل معها أيضاً، فلدينا الحس الكوميدي، حتى إن معظم النقاشات بيننا تنتهي بشكل كوميدي مضحك، لذلك من قلبي أتمنى عملا يظهر إمكانياتنا الكوميدية”.

مؤخرًا نشطت زاهر على تطبيق تيك توك الذي قالت إنه ظهر في وقت صعب جدا أثناء أزمة فيروس كورونا، والجميع كانوا بالمنزل يسيطر عليهم الملل، وأصبح منتشراً بكثرة في أوساط الشباب، لذلك أجد استخدامه، وبدأت أنشر فيديوهات بمفردي في غرفتي واتجهت للضحك، ولم أفكر في الشهرة.

رابط مختصر:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى