مؤسسة حقوقية: بناء المستوطنات زاد 62% في عهد بينيت

Admin
2022-06-25T00:50:30+03:00
سياسة

ذكرت منظمة حقوقية إسرائيلية، الجمعة، أن بناء المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية زاد بنسبة 62٪ خلال فترة حكومة نفتالي بينيت يائير لابيد.

قالت مؤسسة السلام الآن (بشكل خاص)، في تقرير نُشر على موقعها على الإنترنت، إن “بناء وحدات استيطانية جديدة داخل الأراضي الفلسطينية (الضفة الغربية والقدس الشرقية) قفز بنسبة 62٪ خلال فترة حكومة بينيت لابيد، مقارنة بـ للحكومة السابقة برئاسة بنيامين نتنياهو “. .

وأشار تقرير منظمة حقوق الإنسان إلى أن نسبة هدم منازل الفلسطينيين وممتلكاتهم ارتفعت بنسبة 35٪ خلال فترة حكومة بينيت ولبيد، مقارنة بالحكومة التي سبقتها.

وأشار إلى أنه تم بناء 6 بؤر استيطانية “غير شرعية” (حسب القانون الإسرائيلي) خلال فترة حكومة بينيت ولبيد.

وأضاف أن حكومة “بينيت” و “لبيد” روجت لعدد من الخطط الاستراتيجية القاتلة، والتي تضر بشكل خاص بفرصة التنمية والاستمرارية الفلسطينية وحل الدولتين والتوصل إلى اتفاق سياسي.

أعلن رئيس الوزراء بينيت ورئيس الوزراء البديل ووزير الخارجية لابيد مساء الاثنين الماضي عن موافقتهما على حل الكنيست (البرلمان)، وتعيين الأخير على رأس حكومة مؤقتة، خلال فترة انتقالية تنتهي بانتخابات مبكرة “بعد استنفاد المحاولات. لتحقيق الاستقرار في البلاد “. وصرح في بيان مشترك “.

بدأ الكنيست الإسرائيلي يوم الأربعاء التصويت على حل الكنيست، في إطار عملية قد تستغرق حتى يوم الاثنين المقبل، حيث سيتم تحديد موعد الانتخابات المبكرة.

وكانت هيئة الإذاعة الإسرائيلية قد أشارت، يوم الاثنين، إلى أن الانتخابات المبكرة ستجرى في 25 أكتوبر، لكنها قالت في وقت لاحق إنها ستجرى على الأرجح في 1 نوفمبر.

رابط مختصر