php hit counter
شريط الاخبارفن ومشاهير

مؤلف “قصر النيل”: دينا الشربيني تقدم “مفاجأة” في رمضان

تخوض الفنانة دينا الشربيني، السباق الرمضاني المقبل من خلال مسلسل “قصر النيل”، وذلك للمرة الرابعة التي تؤدي فيها البطولة المطلقة في عالم الدراما التليفزيونية، فيما قامت الشركة المنتجة مؤخراً بطرح البرومو، الذي تضمن مشاهد غموض وإثارة.

وفي تصريحات خاصة لموقع “سكاي نيوز عربية”، كشف مؤلف المسلسل، محمد سليمان عبد المالك، تفاصيل العمل، ودور الشربيني الذي وصفه بـ “المفاجأة” والمختلف كلياً عن ما قدمته في أعمالها السابقة.

ولفت إلى أن “العمل يدور في إطار تشويقي اجتماعي وإثارة، في فترة الستينات، ويلقي الضوء على التغيرات التي طرأت في هذه الفترة؛ سواء كانت اجتماعية واقتصادية وسياسية.

وأشار إلى أن الفنانة دينا الشربيني قامت بأول بطولة مطلقة لها معه في مسلسل “ماليكا”، وهي “تعتبر من أكثر ممثلات جيلها موهبة، وكانت تستحق تلك الفرصة، وأثبتت نفسها بجدارة خلال السنوات السابقة، كما أنها جديرة بأن تتصدر مسلسلات بطولة مطلقة وضخمة”، وأوضح أن “أعمال الشربيني في السينما والدراما هي التي ترد على المشككين في موهبتها”.

وحول الصراع الذي يدور في المسلسل ويكشفه البرومو بعد طرحه، قال عبد المالك إن “البرمو أحياناً يكون ظالماً لما يحدث في المسلسل وقت عرضه أثناء المشاهده، ويولد انطباعات عنه لم تكن كاملة، مشدداً على أن “المسلسل مختلف عن الأعمال التي ستعرض في رمضان 2021″، كما أنه يراهن عليه؛ كونه مميز ولم يحاول أن يسير على نفس نهج الأعمال التي شاهدها المتابع سابقاً.

وأردف: دينا الشربيني لم تعترض على أي مشهد من قصر النيل؛ فهذ هي المرة الثانية التي يتعاونان فيها سوياً، وهناك “كيمياء” بينهما وحالة تناغم طوال الوقت، ولا توجد صراعات بينه وبين فريق العمل بل الجو العام طيلة التصوير يسوده التعاون والمحبة.

وعن تصريح دينا الشربيني الذي قالت فيه إنها لم تبك في “قصر النيل” على عكس الأعمال السابقة التي تنهار فيها من البكاء بسبب ما يحدث معها، كشف عن أن دورها في قصر النيل متكامل “وبه مناطق جديدة عليها تمثيلياً”، مشيراً إلى رغبته في اكتشاف مناطق جديدة في الممثلين الذين يعملون معه؛ كون دور صناع الدراما تقديم شيء جديد وعدم تقديم مشاهد أو أدوار قدمت من قبل بل اكتشاف كل ما هو جديد في أداء الممثلين لم يعرفونها أو يقدمونها في أعمال سابقة، وهو ما الذي جعلها تقول ذلك؛ في إشارة إلى أن دورها جديد ومختلف عما قدمته سابقاً.

وعن رؤيته للسباق الرمضاني، قال المؤلف محمد سليمان عبدالمالك، إن المنافسة شديدة والموسم مزدحم بنجوم كبار وأعمال يتضح ضخامتها من خلال الدعاية التي تعرض، واصفاً إياه بـ “الموسم الثقيل”. واعتبر أن المنافسة لصالح صناع الدراما.

المسلسل من إخراج خالد مرعي، وتمت الاستعانة بوحدة تصوير ثانية ومخرج ثان هو محمد عبدالتواب؛ من أجل اللحاق برمضان، وهو من تأليف محمد سليمان عبدالمالك، وبطولة دينا الشربيني وريهام عبدالغفور وأحمد مجدي والفنان الكبير صلاح عبدالله، وكوكبة من الفنانين.

رابط مختصر:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى