ماذا يفعل الله بالربا؟ والربا من البيوع المحرمة التي حذر الله تعالى من آثارها ووعد من تبعها بأنها ستكون لها عواقب سيئة في الدنيا والآخرة. يتساءل الطلاب في مراحل التعليم المختلفة في المملكة العربية السعودية عما يفعله الله بالربا. ؟ ورد هذا السؤال مرارًا وتكرارًا في التقييمات الإلكترونية التي يضعها معلمو المملكة في الدروس المنهجية للكتب الوزارية، وهذه السطور تحتوي على معلومات عن الربا وتساعدك في الوصول إلى الإجابة المطلوبة.

ما هو الربا؟

كما جاء في التعريف الشرعي للربا بأنه نوع من البيع المحظور يقوم على زيادة أو تأخير معين في صرف النقود، وفي اللغة تعني الزيادة، وقد بين الله تعالى هذا المعنى بقوله: “الله يهدم”. والربا والزكاة “أي ينقص الله الربا ويأخذه. أجر الصدقة يتكاثر ويزيد ويزيد.

أنواع الربا

حدد علماء الشريعة عدة أشكال وأنواع للربا كما ورد في الآيات وجاء في السنة النقية، ومنها ما يلي:

  1. الربا على الديون، وهو ما في عقود الدين، كالقروض والبيع بالتقسيط.
  2. الربا من البيع وهو الفائدة التي تحل محلها عقود التعويض والتبادلات التجارية.

ماذا يفعل الله بالربا؟

إن الله يهلك الربا ويزيله وينقصه لأنه فعل محظور يزيد فيه استغلال حاجات الناس ويلطخ قلب المرابي بالأنانية والجشع والجشع وعبودية المال. إنهم لا يقومون إلا كالذي ضربه الشيطان بالاتصال به.

وفي المقابل يرعى الله الصدقات ويزيدها ويبارك مال أصحابها، وفي الآخرة يجمعهم في جنة مباركة ثوابًا على ما أنفقوه عليهم من فضل الله ونعمته.