كشف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد عن صعوبات تواجه الاتحاد الأوروبي في مواجهة كورونا.

وتحدث ماكرون عن “الواقع الجديد” الذي فرضته الجائحة والخطوات الواجب اتخاذها في الاتحاد الأوروبي في ضوء هذا الواقع.

وأضاف ماكرون أن على أوروبا العمل على سيادة واستقلالية أكبر في المجال الصحي والصناعي وأنه يتعين على دول الاتحاد البدء في إيجاد آليات جديدة لاتخاذ القرارات تضمن سرعة والمحافظة على أساس تكتلنا الديمقراطية.

وأشاد ماكرون إذا كانت بروكسل هي عاصمة المكاتب الأوروبية فإن ستراسبورغ هي عاصمة روح أوروبا وقلبها حيث نخطط لها وندافع عن قيمها”.