ما الدليل على أن الرسول كان أميًا

Admin
منوعات
24 أغسطس 2021

لماذا سمي النبي بأمي؟ النبي محمد – صلى الله عليه وسلم – من أعظم المخلوقات، وهو سيد المرسلين وخاتم الأنبياء، وهو رسول الدين الإسلامي على الناس أجمعين. وتعالى – بإعجاز دلالة على نبوته وصدق رسالته، وأعظمها القرآن الكريم، وفيه جميع دساتير وقوانين الحياة.

لماذا سمي النبي بأمي؟

سمي النبي أمي لأنه لا يقرأ من كتاب ولا يكتب بالقلم، ولا يقرأ ولا يكتب، ولا يتعلق بأم القرى ولا بأمة العرب. كان الرسول الكريم – صلى الله عليه وسلم – أميًا، وكذلك ما رُوي، والجدير بالذكر أن أمية الرسول ليست عيبًا ولا عارًا، بل هي كمال وإعجاز من عند الله. تعالى ودليل على صدق نبوته – صلى الله عليه وسلم – ودعوته للأميين. أما أم القرى فقد حدث بالفعل، فقد نسبت إلى أم القرى وهي مكة، وهذه الكلمة خاصة برسول الله، وصرح آخرون إنها نسبت إلى الأمة. لم يكن العرب أمة مكتوبة من قبل، فقد نقل عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قوله: (إنا أمة أميّة). نحن لا نكتب ولا نحسب الشهر كهذا وذاك. يعني تسعة وعشرين وتسعة وثلاثين مرة “. أُرسلت أمية إلى أمة أمية، لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ ولا يكتب، وصرح الله في سورة الأعراف: {الذين اتبعوا الرسول أميون نبي وجدوه في التوراة والإنجيل يرشدونهم بالخير وينهون عن المنكر. واستبدلهما بالخير، ونهى عنهما شر ويضعهما عازرتهم قيودًا وهم الذين يؤمنون به ويكرمونه ويساعدونه ويتبعون النور الذي أنزل معهم أولًا.} وصرح المواردي: ووجه الشكر أن الرسول صلى الله عليه وسلم أرسل أمياً، وذلك بثلاث طرق: موافقته على ما جاء في بشرى الأنبياء، ومشاكله في أحوالهم، لذلك سيكون أقرب إلى موافقتهم، وأيضًا لنفي سوء الفهم عن نفسه في تعاليمه لما دعا إليه. من الكتب التي ربما قرأها، وهذا دليل على صدقه ونبوته.

أنظر أيضا:

صفات الأمية عند الرسول

لماذا أطلق على الرسول صلى الله عليه وسلم اسم الأمية من الأمور التي يجب أن يعرفها المسلمون، وفي ما يلي لا بد من بيان صفات أمية الرسول * صلى الله عليه وسلم. الدين والدنيا، وبعيدا عن انسان أمي، فهذا دليل على أنها من وحي الله سبحانه وتعالى، وأنه – صلى الله عليه وسلم – لم يكتب الوحي، بل حفظه بعد نزوله، وذلك بحمد الله وبفضله، وقد قال الله في كتابه العزيز عن ذلك: {نقرأ عليك فلا تنسي} وأمية الرسول. الله – صلى الله عليه وسلم – لم يكن معناه الجهل وقلة المعرفة. القراءة والكتابة ليست سوى وسائل تعليمية معينة، والدليل على ذلك قدرة الأعلم على التعلم، وقدرة العرب على حفظ الشعر دون قراءته أو كتابته، وكذلك قدرة الصحابة على حفظ ما. علمهم رسول الله. – صلى الله عليه وسلم – ولا يتوقع أن تكون أمية الرسول في ضلال أو زلق أو باطل، فإنه معصوم منه، وعلمه الذي يناله إلا من رب العزة. صلى الله عليه وسلم. كان الإسلام سبب محو الأمية.

أنظر أيضا:

الدليل على أن الرسول كان أميًا

ولم يكن الدليل على أمية الرسول دليلاً واحداً، بل عدد من الأدلة، وكثرته في القرآن والسنة. يوجد في القرآن العديد من الآيات الشريفة التي تدل على أمية الرسول – صلى الله عليه وسلم – وكذلك في الأحاديث التي تدل على أمية الرسول وقلة قراءته وكتابته، من بينها. و هو:

  • يقول في سورة الجمعة: {يُرسل إلى الرسول الأمي يتلو عليهم آياته ويمدحهم ويعلمهم الكتاب والحكمة من قبل في خطأ ظاهر.
  • قال في سورة العمران: {لنا الله على المؤمنين إذ بعثهم من أنفسهم رسولاً يتلو عليهم آياته ويمدحهم ويعلمهم الكتاب والحكمة من قبل في خطأ ظاهر.
  • عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال في الحضيبية: “إن النبي صلى الله عليه وسلم لما أراد أن يؤدى العمرة أرسل إلى أهل مكة استأزنهم ليدخلوا مكة، فاسترتوا لا إلى. أقاموا في ثلاث ليال فقط، ولا يدخلوا إلا بجلبان السلاح، ويدعو أحدهم، فقال، أخذ كتابة الشرط، ومنهم كتب علي بن أبي طالب هذا ما رفعه عليه محمد رسول الله، فقالوا: لو كنا اعلم أنك رسول الله لم نمنك وبيانك، بل اكتب هذا ما رفعه محمد بن عبد الله، فقال: أنا محمد بن عبد الله، أنا الله، قال رسول الله: لم يكتب، هو فقال لعلي: امحو رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: اللهم اممها قط، فقال: فارنه، قال، أراه النبي فمحه عليه بيده “.
  • أخذ النبي – صلى الله عليه وسلم – كتابًا لنفسه، فلو كان قادرًا على القراءة والكتابة جيدًا لما فعل ذلك، ولما سأل علي بن أبي طالب رضي الله عنه. كن مسرورًا به – لتريه مكان الكلمة، وبالمثل كان لديه كتّاب كتبوا الوحي، لذلك لم يكتب الوحي أبدًا.

حكمة من أمية الرسول صلى الله عليه وسلم

سبق وتحدثنا عن الإجابة عن سبب تسمية الرسول بأمي، وسنتحدث هنا عن حكمة أمية الرسول صلى الله عليه وسلم. وهو لا يكتب وهو لا يعرف القراءة والكتابة في كل العلوم التي يعرفها شرفاء مكة، كالأدب والشعر وغيرهما. والحكمة الإلهية الكامنة في كيانه – صلى الله عليه وسلم – أميّة، هي في سبيل من يعارض الدعوة الإسلامية، فيقول إن العلوم والأحكام التي علمها الله تعالى لنبيه إلا علوم أنه هو. جمعه من قراءته للكتب، وتعلمها أثناء تجارته وعمله، حتى لا يذكروا متى نزل القرآن. القدوس هو الذي كتبها وألفها، فهو أمي لا يعرف القراءة ولا الكتابة. قال الله تعالى: {أم يقولون زورها؟ قل ثم أحضر سورة مثلها}. وهنا تكمن الإعجاز والتحدي في القرآن الكريم، ومن أهم الأحكام في قيامة الرسول الأمي – صلى الله عليه وسلم – أنها الطريق التي يتعامل بها أهل الكتاب. واليهود والنصارى يعرفونه. صفاته في كتبهم الكتاب المقدس والتوراة والله أعلم.

هل تعلم النبي القراءة والكتابة؟

بعد الحديث عن إجابة السؤال لماذا كان الرسول أميًا، لا بد من الإجابة على السؤال: هل تعلم الرسول القراءة والكتابة، وهو ما أثاره كثير من المسلمين؟ تعلم القراءة والكتابة بعد الوحي وقبل موته صلى الله عليه وسلم، لكن معظم أهل العلم قالوا إن الرسول أرسله الله تعالى أميا، وبقي على حاله حتى التحق بالصحابي الأعلى، وتعلمه القراءة والكتابة بعد البعثة مخالف لما جاء في القرآن الكريم من آيات تدل على أنه نبي أمي من العلماء اسمه أبو الوليد آل. – قال الباجي إن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – تعلم القراءة والكتابة بعد البعثة، ودليل ذلك ما رواه البخاري في حديث العهد. – الحديبية: وهي رواية جزئياً عند كتابة الحديبية صلح فأخذه وكتب، والمراد بهذه الجملة أنه أمر بكتابتها، وهو – صلى الله عليه وسلم. – ليس من الكتب. وظل رسول الله صلى الله عليه وسلم أميًا لأن الله تعالى خلقه وأرسله إلى الأمة الإسلامية والعالم أجمع كما هو، ولم يتعلم القراءة أو الكتابة، بل جعل كتاب الوحي هم الذين يكتبون ما أنزل إليه، ويكتب ويقرأ الرسائل التي يرسلها والتي يتلقاها من غيره، والله أعلم.

أنظر أيضا:

معنى كلمة “أم” في القرآن الكريم

ارتبط معنى كلمة أمي بالجهل وقلة المعرفة بالقراءة والكتابة وأصولهما، وعندما وصف القرآن الكريم النبي – صلى الله عليه وسلم – لم يصفه بأنه أمي لأنه لم يكن يعرف القراءة والكتابة، بل كنبي أمي، أي لأنه أرسل إلى كل الأمم على اختلافها في جميع الجوانب. أُرسل إلى أمة واحدة مثل بني إسرائيل، على سبيل المثال، الذين يعتبرون أنفسهم هم الشعب المختار، وهم الوحيدون من بين الأمم الذين يستحقون أن يرسلهم الأنبياء والرسل إليهم، وكذلك المسيحيون. ولكن الرسول محمد – صلى الله عليه وسلم – أرسل نبيًا إلى الجن، فأرسل إلى العالم أجمع والبشرية كل الأمم من أمم الجن وأمم الناس والبشر. والله أعلم.

وهنا وصلنا إلى خاتمة المقال، حيث ذكرنا بعد البحث والدراسة سبب تسمية الرسول بالأمي، كما ذكرنا الجواب: هل تعلم النبي القراءة والكتابة، بالإضافة إلى الحديث عن معنى الكلمة. والدتي في القرآن الكريم، وذكرت الحكمة في ذلك، وخصائص أمية الرسول والدليل على ذلك، فهي مسألة آيات وأحاديث مباركة.

رابط مختصر