ما حكم زيارة القبور للنساء

Admin
منوعات

ما حكم زيارة القبور للنساء حكم شرعي يجب معرفته؟ خاصة وأن المرأة قد تحتاج إلى زيارة قبر من فقدته بين حين وآخر، ولهذا نتعرف على معنى زيارة القبور، وما حكم زيارة القبور للنساء، وما هي آداب الزيارة، وما هي آداب الزيارة؟ حكم السفر لزيارة القبور، وكل ذلك في هذه المادة.

تعريف زيارة القبور

زيارة القبور من الأمور التي ينجذب إليها العبد المسلم، ولذلك يجب معرفة المعنى الصحيح لزيارة القبور ؛ وجاءت القبور باللغة لتجمع مقبرة أو مقبرة – مع فتح الباء وإدراجها – قال ابن فارس: القاف والباء والرع أصل صحيح، مما يدل على غموض في شيء وطمأنينة. . ” والقبور: جمع القبر، وهو دفن الإنسان، وصرح: قبر الميت إذا دفن، ويقال: لدفن الميت: إذا أمر بدفنه، والعلماء أيضا. فسر آية العلي: {فقتله ودفنه}. أي جعله مقبرة، أي دفن، ولم يصنعها مما رمي على وجه الأرض ليأكله العصافير والأسود. إنها مقابر الموتى، وهي بيوت ومنازل الموتى، وعليها تنزل الرحمة على المحسنين. إن تكريم واحترام هذه المنازل هو أحد أجمل الأشياء في الشريعة الإسلامية. أما الزيارة فيقصد المزور تكريمه وتعارفه به وبالتالي زيارة القبور. والغرض منه تحية الموتى، والصلاة من أجلهم، وأخذ العبرة من تلك الزيارة. هم من نوعين:

  • النوع الأول: الزيارة القانونية. وهو بتحية الميت والدعاء عليه، وهذه هي الزيارة التي نقلت عن النبي – صلى الله عليه وسلم – عندما زار أهل البقيع.
  • النوع الثاني: الزيارة المبتكرة. زيارة أهل الشرك، وأهل البدعة الذين يسعون للصلاة على الميت والاستعانة بهم، وطلب الحوائج، وهذا لم يفعله أحد من السلف الصالحين من الصحابة والتابعين وغيرهم. .

أنظر أيضا:

آداب زيارة القبور

زيارة القبور من السنة النبوية التي أرادها الشرع، وذلك لأنها تذكر بالموت والآخرة، وتحمل العبد المسلم على قلة الأمل والزهد في الدنيا، والتخلي عن الشهوة لما فيه من ملذات. وللزيارة القبور آداب عدة، منها:

  • السلام على أهلها المؤمنين، والدعاء لهم، وهذا ما نقل عن بريدة، الذي قال إن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يعلمهم عند خروجهم إلى المقابر. فتقول اقوالهم السلام علينا وعليكم.
  • عدم الجلوس عليها، وهذا ما روي عن أبي هريرة – رضي الله عنه – حيث قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: عليك أن تجلس على فحم ساخن ثم تحرق ملابسه، ثم يتم تقطيعه في جلده “.
  • أن لا يمشي بين القبور في نعال التفرغ المدبوغة بالنعل وسمي ذلك. ولأن شعرها حُفِق عنها، أي حلقه وخلعه، على حد قول بشير بن الخصاسية: “رأى النبي صلى الله عليه وآله وسلم رجلاً يمشي بين القبور في نعله فقال: يا صاحب التفرغين ارميهما “. يجب أن تلبس القبور التواضع والتواضع
  • عدم تحديد وقت معين لزيارة القبور، حيث لا يوجد وقت محدد لزيارتهم يستجيبون فيه، وحصر زياراتهم في أوقات محددة بناءً على استحسان المستحدثات والمستجدات، ولكن الظاهر يشير إلى شرعية زيارة القبور. القبور، وعدم تركها دون تحديد وقت معين.

ما حكم زيارة القبور للنساء؟

وحكم زيارة القبور للنساء مكروه، وهذا ما أجمع عليه المذهب الشافعي، لأن زيارة القبور للنساء خلاف بين أهل العلم، وذلك لأن المرأة إذا علمت من نفسها أنها إذا زارت. القبور، ما لا يجوز بقولها أو فعلها من التجديد والنحيب وضياع زوجها تبعها، وتلبس الزينة والستارة، ووقعت عليها أو لغيرها فتنة، فتكره هذه الزيارة، و وقد نهى عنه العلماء. أما إذا خلت الزيارة مما تقدم، فقد كان للعلماء ثلاثة أقوال في حكم الزيارة:

  • القول الأول: أن زيارة مقابر النساء لا تجوز. وهو قول عند الحنفية والمالكية والشافعية ورواية عن أحمد.
  • القول الثاني: زيارة القبور مكروهة. وهو قول عند الحنفية والمالكية، وقد قاله جمهور الشافعية، وهو المذهب عند الحنابلة.
  • القول الثالث: جواز زيارة القبور للمرأة، وهو الراجح في المذهب الحنفي، وقد قاله بعض المالكية وبعض الشافعية.

وعليه فإنه يكره ذهاب المرأة إلى القبور، حيث قال الخطيب الشربيني: “تكره زيارتها – أي القبور – للنساء، فهي تكره زيارة القبور”. لأنه قرينة عليهم أن يبكوا ويرفعوا أصواتهم، لحنان القلب، وكثرة القلق، وقلة احتمال المصائب، ولكن لم يحرم ذلك لأن النبي – صلى الله عليه وسلم – صلى الله عليه وسلم – “مرت امرأة على قبر تبكي: اتق الله واصبر”. ولو كانت الزيارة نهي عنها لكان نهى عنها، وروي عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: كيف أقول يا رسول الله؟ يعني أنك إذا زرت القبور فقال: “السلام على أهل بيوت المؤمنين والمسلمين، والله يرحمنا ويجند المستوشرين، إن شاء الله عليكم خلفاء”، واستبدل كل هؤلاء. كلمات لزيارة القبور. بخلاف زيارة قبر سيد المرسلين محمد – صلى الله عليه وسلم – فإن زيارة قبره من أعظم العبادات وأجرها، سواء كانت للرجال والنساء.

أنظر أيضا:

حكم السفر لزيارة القبور

والسفر لزيارة القبور لا يجوز على الراجح عند أكثر العلماء. جاء الأمر بطريقتين:

  • القول الأول: أن السفر لزيارة القبور لا يجوز إطلاقا. وهذا القول المختار عند الحنفية، وهو قول مالك، وصرحه بعض الشافعية، وهو رواية عند الحنابلة.
  • القول الثاني: أن السفر لزيارة القبور جائز شرعا. قال هذا من قبل بعض المتأخرين. ومن الحنفية والمالكية والشافعية والحنابلة وجماعة منهم استحب السفر لذلك.

أنظر أيضا:

شروط زيارة القبور

ذكرنا أن بعض أهل العلم أباحوا زيارة القبور للنساء. لكن يشترط في جواز ذلك أن تأتي المرأة بأشياء لتستحق الزيارة وتأخذ أجرها. بما في ذلك ما يلي:

  • لا تخرج مزينة ومعطرة بل تتستر بزي إسلامي متواضع.
  • عدم الاختلاط بالرجال.
  • للذهاب مع أحد أقاربها ؛ إذا كانت المقبرة بعيدة أو نائية أو وحيدة.
  • – الالتزام بالهدوء والكرامة في المقبرة، فهي تعتبر بلا صوت ولا نويل ولا نويل.
  • يجب أن يكون الغرض من زيارة القبور هو الخطب والنظر في النتيجة.
  • ولا ينبغي لها الخروج إلا بإذن زوجها، ولا سيما العدة، إذ لا تخرج لزيارة القبور في فترة انتظارها. لو كان قبر زوجها.

ومن هنا نصل إلى خاتمة المقال: ما حكم زيارة المرأة للقبور؟ علمنا أنها مسألة خلافية تجمع بين الإباحة والبغضاء، وتعرفنا على تعريف زيارة القبور اصطلاحا، ثم انتقلنا إلى معرفة آداب زيارة القبور، وما حكم السفر بغرض زيارتها، و ما هي شروط زيارة النساء للقبور؟

رابط مختصر