ما هو الاسم الحالي للقسطنطينية

Admin
منوعات

ما هو الاسم الحالي للقسطنطينية، وهي من أقدم المدن في العالم، حيث تأسست لأول مرة في العصر الحجري، وهي أقدم وأشهر مناطق الأناضول، وخلال العصور الوسطى تم تبنيها كعاصمة للإمبراطورية البيزنطية، أو كما تُعرف بالإمبراطورية الرومانية، وتعتبر مبانيها التاريخية من روائع الفنون الجميلة، وهي من المدن المحورية التي دارت حولها العديد من الحروب والفتوحات، والتاريخ العربي والإسلامي.

ما هو الاسم الحالي للقسطنطينية؟

اسم القسطنطينية الحالي هو اسطنبول تركيا وهي من أشهر المدن التركية، وهي وجهة سياحية فاخرة ذات آثار فريدة ومتنوعة، وهي من المدن المتميزة بثقلها الثقافي والتاريخي والاقتصادي والسياسي. يعتقد الكثيرون أن إسطنبول حاليًا عاصمة تركيا، وهذا غير صحيح، حيث تحتل إسطنبول المدينة الثانية أو العاصمة الثقافية والتاريخية، وليست العاصمة الرئيسية أو السياسية لتركيا، بل عاصمتها أنقرة، مقر القصر الجمهوري ومقر الحكومة والوزارات. سقطت تحت مظلة الجيش العثماني عندما غزا الجيش العثماني الأناضول وسيطر على جميع المدن، بما في ذلك القسطنطينية.

متى تأسست القسطنطينية؟

تأسست القسطنطينية اليوم في القرن الرابع الميلادي، بعد تقسيم الإمبراطورية الرومانية إلى شرقية وغربية، حيث أصبح الجانب الشرقي من الإمبراطورية الرومانية يعرف باسم الإمبراطورية البيزنطية وشمل العديد من مناطق الشرق الأوسط، بما في ذلك: الأناضول، البلقان ومصر والشام وشمال إفريقيا، واتخذتها عاصمة قوية ذات مكانة قوية، وتتميز مدينة القسطنطينية التي كانت في عام 324 م.

أين تقع القسطنطينية وما اسمها الآن؟

تقع القسطنطينية في منطقة الأناضول وهي الآن تقع ضمن المحور التركي، واسمها الحديث اسطنبول يشير تعريف القسطنطينية بالعربية إلى الإمبراطور الروماني الشهير قسطنطين. نسبت إليه لأنه بناها، وللقسطنطينية العديد من الأسماء التاريخية، واسمها الأكثر شهرة هو نوفا روما، أو كما يعبر عنها باسم روما الجديدة، مقارنة بروما القديمة، عاصمة الإمبراطورية الغربية للرومان. الدولة بعد انقسامها، والبعض يقارنها بروما حيث بُنيت كلتا المدينتين على سبعة تلال، ومنذ ذلك الحين أطلق عليها البعض اسم مدينة التلال السبعة.

أهمية موقع القسطنطينية

تعتبر مدينة القسطنطينية أول مدينة مسيحية وقبيلة مسيحية في العالم إبان حكم الإمبراطورية الرومانية، ولكن خلال حكم تلك الدولة واجه المسيحيون العديد من الصعوبات والاضطهادات، ولكن سرعان ما انتشر الدين المسيحي في جميع أنحاء العالم. الدولة الرومانية، ومع انتشار المسيحية في الدولة الرومانية، أدى ذلك إلى زعزعة استقرار أركان الإمبراطورية الرومانية، فتشظت وانقسمت إلى شرقية تسمى الإمبراطورية البيزنطية، ورومانية غربية ظلت على اسمها القديم.، لكنها سرعان ما تلاشت، ثم انهارت الدولة البيزنطية فيما بعد على يد الإمبراطورية العثمانية، ولقرون، خاصة بعد تقسيم الدين إلى طائفتين، كانت القسطنطينية رأس الحربة في محيط الإسكندرية وبيروت وأنطاكية في الوجه. من المعسكر المسيحي الآخر في روما، وانتشر إلى الغرب.

خريطة القسطنطينية

تمتلئ خريطة القسطنطينية بالأباطرة العظماء الذين مروا بأراضيها، حيث تعتبر من أقدم المدن، وقد حدثت العديد من الأحداث التاريخية على خريطتها، وبلغت البيزنطية في عهد جستنيان ذروة قوتها وعظمة في ذلك الوقت، وتغلب سكان المدينة على الحاجز البالغ ثلاثمائة ألف نسمة، حيث نفذت العديد من الأعمال والإصلاحات الإدارية والاقتصادية والعسكرية.

القسطنطينية هي عاصمة أي بلد؟

القسطنطينية القديمة هي عاصمة الدولة البيزنطية من الثلث الثاني للقرن الرابع الميلادي، وظلت عاصمة الدولة البيزنطية منذ تأسيسها في الأناضول على يد الإمبراطور الروماني والقائد قسطنطين حتى سقوط الدولة البيزنطية تحت الخيول. الجيش العثماني أما القسطنطينية الآن فبعد تغيير اسمها إلى اسطنبول لم تعد عاصمة لتركيا بل هي مدينة الثقافة والتراث والتاريخ والفن والسياحة والسياسة والاقتصاد، وهي ليست كذلك. أدنى من العاصمة أنقرة إذا لم تزيد من نبلها وأصالتها وتراثها وقيمتها التاريخية العظيمة.

الفتح الإسلامي للقسطنطينية

تعرضت القسطنطينية لبعض المشاكل الطبيعية والوبائية قبل الفتح الإسلامي لها، حيث كان الطاعون ينتشر فيها بكثافة وقوة ويحصد حياة الآلاف منها وجنودها، وحدث هذا في عام 541 م قبل ذلك. ولادة نبي الإسلام محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم حوالي ثلاثين سنة، ويقال إن الكثير ماتوا من الطاعون في تلك السنة حتى بلغ عدد الوفيات من الطاعون أكثر من مائة ألف، ثم بدأت الحياة. لتغيير الكثير داخل الإمبراطورية البيزنطية ومدينة القسطنطينية بسبب وباء الطاعون، ثم قامت بها ثورة هائلة ضد الحكم الظالم، لكنها تلاشت ثم قامت مرة أخرى عدة مرات، ويمكن أن يكون الحرس الإمبراطوري أنقذه الإمبراطور جستنيان وقضى على الثورة وقمعها، لكن تلك الثورات اللاحقة أضعفت أكتاف الدولة البيزنطية ومدينة القسطنطينية حتى المسلمين. تمكنوا من احتلالها بعد سيطرتهم على بلاد الشام ومصر وأجزاء كثيرة من الدولة البيزنطية، حتى جاء دور القسطنطينية، التي بقيت واستمرت لفترة طويلة جدًا.

أسباب فتح القسطنطينية

كانت القسطنطينية المركز الأول للمسيحية، ولا سيما الشرقية منها، وحاول المسلمون غزوها عدة مرات دون جدوى: كونها تقع فوق التلال السبعة وتطل على أوروبا وما وراء النهر، فإن غزوها يعني السيطرة على العالم القديم كله.

لكنها ظلت صعبة على المسلمين لأكثر من ألف عام حتى تمكن محمد الفاتح من غزو القسطنطينية خلال الحكم العثماني عام 1453 بعد الميلاد، بعد محمد الثاني، أو كما سماه محمد الفاتح، حاصر القسطنطينية لفترة طويلة عن طريق البحر والبر. حتى استسلامه، ومنذ ذلك التاريخ تغير اسمه من القسطنطينية إلى اسطنبول وأصبحت عاصمة الإمبراطورية العثمانية، بل هي عاصمة الدولة الإسلامية وعاصمة الإسلام لما يقرب من ثلاثة قرون.

السياحة في اسطنبول

ما هو اسم علامة اسطنبول السياحية التي تتفوق كثيرا كونها من أهم الوجهات السياحية في العالم، وفيها يوجد العديد من المعالم السياحية القديمة والحديثة التي تؤهلها لتكون وجهة سياحية فريدة واستثنائية ملايين السائحين كل عام، لذلك فهي وجهة ترفيهية واستشفاء ووجهة للكثيرين حول العالم، وما زالت اسطنبول تحتفظ بجوها الرائع ومناخها الجميل وخضرتها المورقة وآثارها الخالدة وموقعها الجغرافي المتميز، فهي تربط بين قارات آسيا وأوروبا، وتضم العديد من المعالم السياحية التي تجعلها من أفخم المدن بمبانيها الرائعة وهندستها المعمارية المتنوعة.

رابط مختصر