ما هو الفرق بين المحضر والتقرير

Admin
منوعات
23 أغسطس 2021

ما الفرق بين المحضر والتقرير؟ عادة ما تنتقل بعض المصطلحات والأسماء إلى سماع الشخص، لكنه قد لا يعرف الغرض منها ومعناها. أكبر وأعمق، ويهتم في هذا المقال بتعليمنا وإظهار الفرق بين المحضر والتقرير، بالإضافة إلى تحديد كل منهما وبيان مراحل إعدادهما.

ما الفرق بين الدقائق والتقرير؟

يكمن الاختلاف بين التقرير والتقرير في عدة نقاط سيتم شرحها فيما يلي:

  • المحضر تم تحريره باستثناء أنه يتمتع بصفة ضابط في الضابطة العدلية.
  • يمكن أن يكون التقرير شفويًا فقط، بينما تتم كتابة المحاضر دائمًا فقط.
  • نطاق التقرير واسع بحيث يستقطب كل ما يمكن تحقيقه من قبل الشخص الذي يعدله، من خلال جمع معلومات عن الجريمة وامتلاك رأي شخصي يعبر عن رأي كاتبها. أما بالنسبة للتقرير، فإن نطاقه محدود ويهدف فقط إلى إثبات الجريمة ويقتصر دائمًا على المشاهدة والتسجيل.
  • يعتبر التقرير وسيلة داخلية للأخبار، بينما يعد التقرير وسيلة إثبات رسمية، ويجب أن يراعي التقرير عدة شروط حتى يكون صحيحًا، لكن التقرير يتمتع بمرونة كبيرة من حيث طريقة إعداده.

ما هو التقرير

بعد تحديد ما هو الفرق بين التقرير والتقرير، سنتعرف أكثر على ماهية التقرير، حيث يتم تعريف التقرير على أنه أحد أهم وسائل الاتصال والتواصل المستخدمة بين وحدات النشاط في التخصصات المختلفة، و هو عرض مكتوب يتضمن مجموعة من البيانات الخاصة المتعلقة بموضوع ما، ويتضمن التقرير اقتراحات وتوصيات تتناسب مع نتائج التحليل، ويعتبر التقرير وثيقة مقدمة لجهة معينة بهدف محدد. الغرض، حيث يتم عرض إحدى المشكلات أو القضايا المهمة، بحيث يناقش التقرير ويوضح جوانبه بطريقة منظمة ويرافقه مجموعة من الاقتراحات المناسبة، ويمكن للتقرير أن يؤدي أربع وظائف مختلفة في وقت واحد. إنها أداة رقابة تضمن أن جميع الإدارات تعمل بشكل صحيح، وتوفر المعلومات، وتوفر التحليل، وتقنع الآخرين بالتصرف.

مراحل كتابة التقارير

أما بالنسبة لمراحل كتابة التقارير، فتتبعها عدة خطوات محددة للوصول إلى الشكل النهائي للتقرير، ومراحل كتابة التقارير هي كما يلي:

  • في بداية الأمر، يقوم كاتب التقرير بصياغة موضوع ومسألة بحث، وهي الخطوة الأولى والأكثر أهمية بين مراحل كتابة التقارير. إذا لم تكن المشكلة موجودة، فقد لا تنجح الكتابة، ومن الضروري أن تركز الملاحظات على موضوع أو مشكلة معينة حتى لا يصبح التقرير مثل قصة.
  • المرحلة الثانية هي أن يستعد التقرير للتوسع في الإطار النظري. قبل البدء في كتابة التقرير يجب أن يقرأ المزيد عن المشكلة المقصودة، وكذلك الاستفادة من خبرات المتخصصين والأبحاث السابقة، حتى يركز اهتمامه على الأطروحة التي سيتم إثباتها في الملاحظات، والحجج اللازمة. دعم الأطروحة.
  • تحدد المرحلة الثالثة نطاق العمل بحيث يذكر موقع البحث أو الدراسة الميدانية، والمدة الزمنية التي أجريت فيها الدراسة، وكذلك الأساليب المستخدمة.
  • بعد الانتهاء من المراحل النظرية، ينتقل المُعد لبدء البحث الميداني، بحيث يزور الميدان لتدوين الملاحظات مرة أو أكثر. يقوم بتسجيل الملاحظات وإجراء المقابلات وكتابة الانطباعات.
  • وفي النهاية يكتب تقارير ميدانية تتضمن جميع الخطوات السابقة مع ارتباط جيد بالأفكار وبطريقة منظمة.

أنواع التقارير

معرفة الفرق بين التقرير والتقرير يؤدي إلى تحديد الأنواع المعروفة للتقارير، حيث أن التقارير لها أنواع عديدة منها:

  • تقارير قصيرة.
  • التقارير العلمية.
  • التقارير الادارية.
  • التقارير الهندسية.
  • التقارير البحثية.
  • التقارير الميدانية.
  • والتقارير الجنائية.

السجلات الادارية

تعرف المحاضر الإدارية بأنها وثيقة إدارية رسمية من جهة رسمية، يتم من خلالها توضيح الأحداث والوثائق من قبل أحد الوكلاء والمختصين المعينين أو المحلفين، وذلك للتعرف على وقائع الاجتماع الإداري. بالإضافة إلى وصف دقيق لوقائع المحضر، ولا يمكن إعداد السجل وتحريره إلا من قبل مسؤول له صفة رسمية ينص عليها القانون، على سبيل المثال محضر الشرطة والجمارك، فهو مستند رسمي وحجة قاطعة. عن الحقائق الواردة فيه ولا يمكن إبطالها أو تغييرها.

تحضير المكونات

تتكون السجلات غالبًا من ثلاثة مكونات رئيسية:

  • المقدمة: تبدأ بالمقدمة التي تذكر فيها بعض المعلومات المهمة والأساسية، مثل الوقت والتاريخ والمكان الذي تم فيه إعداد المحضر، وكذلك الغرض والهدف من هذا المحضر وأسماء من حضروا المحضر. الاجتماع وعددهم ووصفهم.
  • جوهر الموضوع: ثم يدخل في صلب الموضوع الذي يدور حوله المحضر، بحيث يعرض المعلومات والقرارات والاقتراحات التي تمت مناقشتها وتعميمها في المحضر، ولكن يتم تقديمها بطريقة متسلسلة وموضوعية.، ويؤخذ جدول الاجتماع في الاعتبار، التسلسل المنطقي للأفكار.
  • الخاتمة: ثم ننتقل إلى خاتمة المحضر، حيث يتم وضع تاريخ ووقت إتمام المحضر، ويكتب المحرر اسمه ويرفقه بتوقيعه، وكذلك الحصول على توقيع الحضور.

خطوات تحضير المحضر

كما أن الخوض في شرح الفرق بين المحضر والتقرير، وبيان طبيعة المحضر ومكوناته، لا بد من ذكر خطوات إعداد المحضر:

  • الرئيس أو المدير مسؤول عن إعداد جدول الأعمال الذي سيتم مناقشته في المحضر.
  • تتم معالجة بيانات المقدمة وتسجيلها.
  • تتم كتابة أي عمل جديد لمناقشته وتغطية أي موضوع غير مذكور في جدول الأعمال.
  • ثم ابحث عن عنوان مناسب لكل بند تمت مناقشته والمناقشات حوله.
  • يتم اتخاذ القرارات والتصويت على الموضوعات التي تمت مناقشتها، حيث يتم عد الأصوات وفرزها.
  • وكل هذا مع مراعاة سرعة التسجيل وقصره وقلة العمق وإطالة السرد.
  • كل هذا يجب أن يختتم بخاتمة مناسبة تلحق وتنتهي المحضر.
رابط مختصر